الجمعة 23 فبراير 2018 - 10:48 صباحا

غادة والي: ركزنا على استهداف الدعم من خلال مظلة حماية اجتماعية شاملة مع البدء بالصعيد و الريف

يناير 20, 2018 12:38 ص

أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الحكومة فى اتخاذها لإجراءات الإصلاح الاقتصادي كانت مدركة أن عليها دور هام فى حماية الفئات المختلفة بالمجتمع من تبعات تلك الاجراءات خاصة ذات الدخل الأقل والتى ستكون أكثر تأثرا ، حيث تم الاتجاه نحو التركيز في استهداف الدعم من خلال مظلة حماية اجتماعية شاملة على أن يتم البدء بالصعيد و في الريف للفئات غير القادرة على زيادة دخلها لأنهم من الأشخاص ذوي الإعاقات غير القادرين على العمل أو المسنين الذين ليس لديهم تأمينات اجتماعية أو المتواجدين فى مناطق قلت بها الاستثمارات أو من كانوا يعملون بقطاعات توقفت.

وأشارت الوزيرة فى كلمتها مساء اليوم أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في جلسة “محور الاقتصاد والعدالة الاجتماعية” في إطار فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر “حكاية وطن” المنعقد خلال الفترة ١٧-١٩ يناير الجاري بالقاهرة، إلى إن برنامج الدعم النقدي المشروط تكافل وكرامة و الذي قدم كمظلة حماية اجتماعية ينقسم إلى جزءين: كرامة للمسن وذوي الإعاقة وتكافل للاسر التي لديها أبناء في سن الدراسة بشرط الاستمرارية فى الحضور والدراسة والتطعيمات؛ مؤكدة أن البرنامج يكفل العدالة الاجتماعية حيث يعطي الأولاد فى مختلف الجمهورية عدالة الفرصة فى التعليم والرعاية الصحية أي يحقق فكرة التوازن بين الحق والواجب.

 

 


info heading

info content