الجمعة 23 فبراير 2018 - 10:48 صباحا

الذكرى ال23 لرحيل شيخ شعراء الصعيد محمد امين الشيخ “

يناير 16, 2018 8:55 ص

كتب/ أسامة الشيخ
تمر علينا  1/15 الذكرى ال23 لرحيل شيخ شعراء الصعيد محمد امين الشيخ والذى رحل عن دنيانا يوم 1995/1/15 ومنذ ايام مرت علينا ذكرى رحيل شيخ المورخين الاستاذ احمد موسى عبد العظيم
وكان لابد من احتفل حتى ولو بمفردى بوالدى رحمه الله فى حين انصرف الكثيرون فكان مثالا للتسامح والعفو تعلمنا منه الكثير انا واخوتى تعلمنا منه حب الناس الذى لايباع ولا يشترى سيرته العطرة مسك يفوح فى كل الاوديه التى نحط بها
رحمه الله فى كل مكان نذهب اليه فى مصر وخارجها فى الموتمرات والندوات حتى الامتحانات محمد امين الشيخ يفتخر به تلاميذه والمعلمين فى المراحل الاعداديه والثانوية فى قوص وقفط وقنا حينما كان موجهها عاما للغه العربيه
كان رحمة الله عليه سياسيا مخضرما وشاعرا مفوها ومعلما مخلصا
نغوص قليلا فى درب الشعر مع الراحل فنقتطف من رياحينه عبير الشعر فمن اجمل قصائده “جواز السفر”
عرانى الاسى من جواز السفر وذقت على صفحتيه الامر
وامسكه فى يدى تارة وفى الجيب احفظه فى حذر
واسال عنه بباب المطار وباب الخروج وعند الممر
ويوقفنى ظابط سمهرى ويمعن فى قامتى بالنظر
ويفحص عينى والمنخرين ويساءل عن شاربى كيف طرء
ومن قصيدة “سيدى ابا الحجاج الاقصرى”قال شاعرنا
ابا الحجاج جئت احبو وفى جنبى اشواق وحب
وقفت على الرحاب هنا نجيا ومن قصد الرحاب فليس يكبو
ومن القى السلام عليك يوما تطامن قلبع ودعاه رب
رايت العاشقين هنا جموعا مولهة بحبك تشرئب
تجى اليك من كل حدب وصوب ويبعث وفده شرق وغرب
ونتجه جنوبا الى اسوان حيث قصيدة “فى عيد السد “قال
غن للسد انشودة المجد وهات الالحانا والاشعارا
غن للسد غن ملحمات وارو عنه الصمود والاصرارا
نحن فى عيده نرفع الراس شموخا وعزة وافتخارا
يقف السد فى واجهه التاريخ عملاقا سما لايبارى
وقصيدة “بغداد “الذى قال فيها
بغداد والجرح العميق يهزنى لكننى لن انثنى
فانا عشقتك قلعة فى موطنى
وانى احس بان همك فى الحياة يهمنى
هذا النضال على ربوعك بالاباء يشدنى
وجهاد ابناء البهاليل الكرام يعزنى
لاتقلقى فضياوك الوهاج يملا اعينى
وفى ذكرى امل دنقل 1991 قال شاعرنا الراحل
مرت الاعوام فينا يا امل مرت الاعوام
غطتنا لحافات الملل وتوسدنا حشيات الكسل
وتمطينا على شوك يخز ضلوعنا
مرت الايام ما نمنا ولا مرت بنا احلام
مرت الايام فينا يا امل وتمر اليوم ذكراك التى لقيت لنا
تنكا الجرح الذى قد بات يشوى عمقنا
لم نشاهد نحن زرقاء اليمامه
واحتفالا بذكرى ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر قصيدته بعنوان
“ابو العرب فى يوم مولده”
وهذه القصيدة بين ايديكم

  • 555

Previous Image
Next Image

info heading

info content