الثلاثاء 23 يناير 2018 - 07:59 مساءا

داليدا وسعاد حسني وصفوت الشريف في مواجهة “فاطمة عيد”

يناير 9, 2018 10:42 م

بقلم / وائل توفيق

كان من المفترض ان تغني فاطمة عيد أغنية (اح سن ناس) التي غنتها داليدا، لكن بالصدفة البحته كان ملحن الأغنية سمير حبيب متواجد في فرنسا لوجود عمل فني مشترك بينه وبين داليدا ، فسمعت داليدا صوت فاطمة عيد واعجبت به جدًا ، وعندما سمعت كلمات اغنية اجدع ناس اعجبت بها وقالت له : انا هغنيها …فاتصل سمير حبيب بزوج فاطمة عيد اللواء شفيق الشايب ليستأذنه في ان تغني داليدا الأغنية (اجدع ناس) ..فوافق الرجل مرحبًا وأذن له وللمطربة العالمية في الأغنية.
لكن الموقف كان مختلف تمامًا مع سعاد حسني، فكانت الأزمة من بدايتها عندما كتب صلاح جاهين ثلاث أغنيات ( خالي البيه، م احلا العروسة، شكولاته) وتركهم في الدرج لوقت اللزوم، فكانوا من نصيب مسلسل ( هو وهي) وغنتهم سعاد حسني بتلحين كمال الطويل وعمار الشريعي، وحدثت ازمة بين الثلاثة لان سعاد حسني قالت ان ملحن الاغاني هو كمال الطويل فقط، فغضب الشريعي لنكران حقه فهو ايضًا لحًن مع الطويل.
فاجتمع شفيق الشايب بمحسن جابر واقترح عليه ان يلحن الشريعي الاغاني فهما من البداية من نصيب فاطمة عيد وتعطل التسجيل لان صلاح جاهين كان على خلاف مع صاحب شركة صوت الفن فاقترح تأجيل التسجيل الى وقت وجود شركة أخرى ، وبالفعل وافق محسن جابر وذهبا الى الشريعي وتم تسجيل الاغاني .ودفع محسن جابر ثمن الدعايا ليتم عرضهم عشر مرات في التلفزيون
وحدثت المواجهة بين سعاد حسني وفاطمة عيد، بعد ان طرحت كلأ منهن شريطها في السوق، وحقق شريط فاطمة عيد رواجًا أكبر، فذهبت سعاد حسني لصفوت الشريف غاضبة ( ازاى فاطمة عيد تسجل الاغاني وينزل الشريط ، قصادي) فاصدر تعليمات بوقف دعايا شريط فاطمة عيد في التلفزيون بالإضافة لسحب الشريط ايضًا من السوق، وذهب محسن جابر للتلفزيون ليستفسر عن وقف دعايا الشريط فلم يجب عليه احد، الى ان تابع اللواء شفيق الشايب الأزمة وعلم من مصادره ان صفوت الشريف هو الآمر الناهي للأزمة.

 

  • 26195808_1938486016192007_5182646171064919808_n
  • 26231077_1938485979525344_6144073290336442021_n

Previous Image
Next Image

info heading

info content