الثلاثاء 23 يناير 2018 - 07:58 مساءا

أب محكوم عليه بالسجن بسبب نجليه المتوفيين منذ 15 عاما في الأقصر

ديسمبر 13, 2017 11:43 ص

وليد زكريا


توفي اثنان من أبنائهما، وكان الأب يعمل بالخليج، فلم تهتم الأم “الأمية” باستخراج شهادة وفاة لهما، وبعد ما يقرب من 15 عاما تصدر المحكمة حكمها بحبس الأب 6 أشهر بسبب عدم استخراج شهادة وفاة.

يقول جابر عبدالهادي شحات، إنه توجه إلى السجل مدني بأرمنت غرب الأقصر، لاستخراج قيد عائلي مميكن، إلا أنه فوجئ أن طفليه اللذين توفي أحدهما عام 2002 عن عمر 3 أشهر، والثاني في عام 2005 عن عمر 4 أشهر، موجودان في القيد باعتبارهما على قيد الحياة، فرفع دعوى قضائية لإثبات وفاتهما إلا أن المحكمة أصدرت حكمًا بحبسه 6 أشهر لعدم استخراجه شهادتي وفاة في حينها.

وتوضح أمال حسين مكي، الزوجة، أن ابنها الأول حسين توفي وكان عمره 3 أشهر، والثاني “أكرم” توفي وكان عمره 4 أشهر، وأن والدهما كان يعمل في الخليج لتوفير نفقات الأسرة.

وتضيف “أمال”، التي لم تحصل على أي شهادة تعليمية: “لم أكن أعلم شيئًا عن حتمية استخراج شهادة الوفاة، وعندما ذهب زوجي للسجل المدني لاستخراج قيد عائلي لابني الأكبر لالتحاقه بالقوات المسلحة، فوجئ بأن عدد أبنائه 6 بدلًا من 4.واضافت: “زوجي رفع قضية في المحكمة لاستخراج شهادتي وفاة، فالمحكمة حكمت عليه بـ6 أشهر حبس، 3 أشهر عن كل طفل، وزوجي يبلغ من العمر 50 عامًا ويعمل باليومية، وهو العائل الوحيد للأسرة، والأسرة مهدَّدة بالتشرُّد حال تنفيذ حكم الحبس”.


info heading

info content