الأحد 17 ديسمبر 2017 - 05:44 مساءا

كيف تكون المرأة أنيقة متالقه

ديسمبر 7, 2017 3:50 ص

تزداد الغيرة لدى المرأة، وبشكل خاص عندما تجد الفتيات الأخريات، أكثر أناقةً وترتيباً منها، وهذه المرأة تعتقد أن الخلل هو لكونها غير جميلة، لكن هذا اعتقادٌ خاطئ؛ حيث إنّ سر الأناقة يكمن بإرادتك نحو أن تكوني أنيقة. تتساءل بعض النساء كيف يُمكن أن تُصبح أكثر أناقة؟ تبقى حائرةً أمام هذا السؤال لفترة طويلة وقد لا تجد الإجابة، لكننا سنُجيب عن هذا التساؤل في موضوعنا هذا، كي تُصبح المرأة أكثر أناقة وجاذبية. الأناقة هي كلمة مُشتقة من أَنِقَ، أي حُسْن مُعجب في الترتيب والتنسيق والنظافة، وحُسن المظهر والتعبير، ودائم بالتبسّم والمرح في أكثر الحالات، ويُثير الفرح لدى لآخرين عند رُؤيته. ويجب التنويه أنّ الأناقة لا تعني أبداً التعري أو اللبس الضيق واتباع الموضة وغيرها من هذه الأمور التي انتشرت في الآونة الأخيرة، بل يُمكن للفتاة أن تتأنق بأبسط الأشياء وأقلها، دُون التعرى أو لبس الضيق أو غيرها من الأُمور التي تخدش الحياء لديها؛ فحشمة الفتاة هي الأناقة بحد ذاتها. الجاذبية والأناقة لا تقتصر فقط على الملامح أو الشكل، بل تكون حسب جاذبيّتها وأناقتها فى التصرفات، وهي مجموعة الصفات التي تظهر على شكل تصرفات في المواقف المُختلفة، ومن أهم الصفات التي يُمكنها أن تُكسبك الأناقة هي رشاقة الحركة وطريقة المشي والجلوس، وحتّى طريقتك في تناول الطعام، وهدوئك، وطريقتك في التحدث مع آلآخرين، والثقة بالنفس بشرط ألّا تصل حد الغرور، لا يُوجد إنسان كامل، لكن يُمكنك مُحاولة التجمّل بأجمل الصفات كي تُصبح أنيقاً في تعاملك. طُرق كي تُصبحي أكثر أناقة وجمالاً رشاقة الحركة تُعدّ الرشاقة من أهم مُميزات الجاذبية، التي تجعل الجميع يتمنون أن يُصبحوا مثلك، فهي تُبرز مدى جمالك وأناقتك؛ فالحركة الرشيقة تشتمل على طريقتك في المشي؛ حيث إنّه يتوجب عليكِ أن تُحاولي قدر المُستطاع أن تمشي مُستقيمة الظهر، كتفاكِ مُسترخيان، مُعتدلة القامة و الرأس، وجه نظرك إلى الأمام، لا تُباعدي بين قدميكِ كثيراً، لا تثني رُكبتيكِ بشكل كبير أثناء مشيتك. طريقتك في الجلوس يجب عليكِ كفتاة أن تُحافظي على مظهرك دائماً حتى في طريقتك في الجلوس يجب عليكِ أن تُراعي أن يكون ظهركِ مُستقيماً عند الجلوس، أن تجعلي قدميكِ ملتصقتين مع الركبتين في اتجاه جانب المقعد أثناء الجلوس. الضحك الضحك مُهم جداً لعضلة القلب وتنشيطها، لكن يتوجب عليكِ كفتاة أن تتقيدي بإحدى القواعد أثناء الضحك كي لا تلتفت إليكِ الأنظار باتّجاه سلبي، فعليكِ أن تكون أسنانُكِ بيضاء ناصعة عند الضحك، وتهتمي بجمال شفتيكِ والابتعاد عن التدخين كي لا تكون شفتاكِ لونها يميل إلى اللون الأسود، وأسنانُكِ صفراء، وأن يكون الضحك بعيداً عن التكلف، لا تضحكي بينك وبين نفسك أثناء وجود آلآخرين، فقد يعتقدون أنكِ تسخرين منهم، وهذه من أخطر الأشياء التي قد تُفقدُكِ جاذبيتك وأناقتك أمام آلآخرين. الحركة بشكل مُنتظم لا تُحرّكي يداكِ كثيراً أمام آلآخرين أثناء التحدث أمامهم كي لا تُقللي من جاذبيتك وأناقتك، وأن تتحركي بشكل مُنتظم أكثر، لا تُحركي شعركِ بيدك بشكل كبير أثناء وجود آلآخرين. الابتعاد عن بعض الحركات يتوجب عليكِ الابتعاد عن بعض الحركات التي تُفقدك الأناقة والجاذبية مثل: وضع أصابعك بفمك كدليل على التفكير، أو قضم الأظافر، لا تُداومي على اللعب في سلسلتك التي في عُنقك أو في يدك، أو تكثري من الضرب بالقلم على المكتب أو أي شيء آخر يُثير الإزعاج في وقت الهدوء، لا تستلقي إلى الوراء أو إلى الأمام أثناء الضحك، لا تتحدثي بصوتٍ مُرتفع بشكل كبير، فهذه كُلها تُفقدك من أناقتك وجاذبيتك. الخوف والارتباك كي تكوني أنيقة وأكثر جاذبية يتوجب عليكِ أن تكوني واثقةً من نفسك، وأن تُحاولي جاهدة أن تُخفّفي من الربكة والخوف من أن جميع من حولك يُراقبون تصرفاتك، والتنفس بشكل عميق يُساعدك على تخفيف الضغط العصبي، والاسترخاء قليلاً يُهدئ من قلقك وخوفك قليلاً. لا تتبعي الآخرين أهم ما يُميزك عن الآخرين هو أن تُمثّلي شخصك أمامهم، فأنتِ يا سيدتي يتوجب عليكِ عدم التقيد بالآخرين والتقليد الأعمى لهم، فالتقليد يُفقدُكِ مصداقية نفسك مع نفسك و ليس فقط مع الآخرين، وهذا يجعلك أقل جاذبية وأناقة. التنسيق كي تكوني أنيقة لا تطلبي من الآخرين أن يختاروا لكِ ثوبك أو الملابس التي سوف تلبسينها في يومك، تعلمي تنسيق الألوان والقدرة على ترتيب مظهرك بشكل لائق، لا تجعلي الآخرين يسخرون من مظهرك، تخلصي أو تبرّعي بكل ملابسك غير الصالحة للبس. ويُمكنك أن تُشاركي صديقتك في اختيار الملابس لكن لا تعتمدي كُل الاعتماد على رأيها، كي لا تُصبحي كالشخص الأبكم الذي لا رأي له، ويتحرك كأحجار الشطرنج، اختاري أكثر الألوان جاذبية مثل: الأسود، والأبيض، والرمادي؛ وهذه تُعتبر من الأزياء الكلاسيكية. التجربة لا تخشي أن تُجربي كافة الأزياء حتى تجدين المُناسب من أجلك، كي تُصبحي أكثر ثقة بنفسك، يتوجّب عليكِ أن تبدئي أنتِ بتغيير مظهرك الداخلي والخارجي، ولا تنتظري من الآخرين أن يهتموا بكِ، وقد تكون الأناقة والجاذبية بالنسبة للبعض هي أناقة فطرية أو سلوكاً فطرياً، لكنها قد تكون تحدياً بالنسبة للآخرين، عليكِ أن تعلمي أنه لا شيء مُستحيل، كي لا تهزمي من شخصيتك. هُناك أحد أهم النصائح التي يتوجب عليكِ أختي الكريمة أن تتبعيها، ألا وهي الحشمة والأدب، فالإسلام دائماً ما يجعل الإنسان أنيقاً وأكثر جمالاً واتزاناً، عند التحلي به؛ فالأخلاق والأدب والكرم والخجل والعفة وغيرها من الأخلاق والآداب التي أمرنا الإسلام بها هي من تُعطي للحياة رونقها الجميل، ليس فقط للشخص على حد سواء، بل للحياة ككل. إنّ الله قد زين الأرض بالمخلوقات جميعها، بما فيها الحيوانات والحشرات والنباتات التي تُزين الأرض وتجعل الإنسان يستعيد حيويته ونشاطه عندما ينظر إليها فقط، كما قال الله سبحانه و تعالى: ” وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ “، أي إنّ السماء تزينت بالنجوم التي بنورها أقوى من المصابيح لكنها تُشبه المصابيح وهي بالسماء، أو كما قال الشاعر محمد أبو كويك: ولَمَّا أَطُلْت بِأخْلاقِهَا أَبْهَجْت وكَأَنَّهَا عَرُوسٌ لزِفافَهَا تَزينت هُنا يُجسد الشاعر جمال المرأة و زينتها بأخلاقها وحشمتها وكأنها عروس في يوم زفافها، فالجمال هو سمة طبيعية منحها الله لكثير من النساء، لكن يتوجب علينا المُحافظة عليها كي تبقى بارزةً ونابعة من داخلنا، وتبرز أهمّ سمات الجمال في الحفاظ على الجمال الداخلي، كي تُصبح الفتاة أكثر أناقة يجب عليها أن تتحلّى بالصفات والسمات الحميدة والجميلة، وتتحلّى بالأخلاق الإسلامية؛ فهي أساس الجمال الذي ينبع من الداخل


info heading

info content