الخميس 14 ديسمبر 2017 - 10:49 مساءا

وزير البيئة ومحافظ قنا يشربان من مياه الصنبور لبث الطمأنينة في نفوس المواطنين

أبريل 26, 2015 10:00 ص

نصرالدين محمد

 

 

تفقد اليوم الدكتور خالد فهمي وزير البيئة واللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا عمليات تعويم الصندل الغارق أمام كورنيش مدينة قنا والذي كان يحمل 500 طن فوسفات . وقام الوزير ومحافظ قنا بالشرب من مياه الصنبور لطمأنه المواطنين أن المياه أمنه تماما .
وقال وزير البيئة أن إغلاق محطات المياه فى أول يوم لغرق الصندل كان إجراء احترازي فقط لحين التأكد من سلامة المياه مؤكدا أن معامل وزارة البيئة أخذت عدد من العينات الإضافية وأثبتت جميعها أن المياه أمنة وصالحة للاستهلاك الآدمي مطالبا جميع الجهات بتحري الدقة في المعلومات التي يتم تداولها مؤكدا أن مادة الفوسفات شحيحة الذوبان فى الماء .
وأوضح الدكتور خالد فهمي انه سيعقد اجتماع بين وزارة النقل والري والبيئة لتطوير وتحديث أسطول النقل النهري وإنشاء محطات إنقاذ بطول نهر النيل للتعامل السريع مع أي أزمات فور وقوعها وتحديد طبيعة المواد التي تنقل في النيل مؤكدا علي إن النقل النهري سيصبح له أهمية كبري في الأيام القادمة في ظل النهضة الحالية التي يشهدها الاقتصاد المصري .
وأكد محافظ قنا انه تم انتشال أكثر من 90 % من حمولة الفوسفات بالصندل الغارق وتعويم الصندل الغارق بمقدار متر ونصف من قاع النيل تمهيدا لانتشاله مضيفا إلي انه تم أخذ حوالي 400 عينه من مياه النيل بمعرفة شركة مياه الشرب والصرف الصحي ومعامل وزارة الصحة والري والبيئة وجاءت جميع النتائج سلبية ومطابقة للمواصفات القياسية ولم يحدث أي تغير في خواص أو طبيعة المياه متوجها برسالة إلي أهالي محافظة قنا والمحافظات الأخرى أن المياه أمنة تماما وصالحة للاستهلاك الآدمي مؤكدا انه يشرب من مياه الصنبور منذ وقوع الحادث . وأكد علي أن القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة الري وشرطة المسطحات المائية ومحافظة قنا تبذل جهود كبيرة لتعويم وانتشال الصندل في اقرب وقت ممكن موضحا انه سيتم الاستعانة بأحد المعدات العملاقة للمساعدة في عملية التعويم .

 

 

  • C8129-copy copy

Previous Image
Next Image

info heading

info content