الخميس 14 ديسمبر 2017 - 04:32 صباحا

سيجارة خرساء … شعر – حرية عبد السلام

أبريل 18, 2015 10:55 م

سيجارة خرساء
يا سهد خيالي
جامح
متمرد
صارخ
من جفاف
من يباس مثخن كأنه
جسد أعمى
بيتي قبري
حياتي قطوف من سواد
حالك
يتكسر فيه زجاج الأيام
عالمي غريب
أغصان روحي ثقيلة
الريح في صدري متجمدة
لها زوايا مقعرة
كعيون العتمة
شاردة
غامضة
كشجرة الأحلام
أسبلت الغيم أجفاني
تقهقرت الأرقام
زحف التفاؤل
تعطلت الساعات عن أوقاتها
فأين حضورك أيها الأمل؟
أين تواجدك حين يسبح الحزن في تفاصيل الوقت
وحين تغيب الروح عند أخبار أهل الموت؟
آلا يكفي غياب الأحبة ؟
آلا يكفي أننا اعتبرناهم الملح الأشهى؟
ها هم اليوم الغياب بذاته
بحرائقه
باتساع ضيقه
ها هي الكلمات تتدحرج شاقة الغيم
ها هي تطعنني طعنة الروح
متنامية حد الوجع
حد الانهيار
حد الألم الذي أدماني
أناء الليل
وأطراف النهار
حركة تحمل مضامين الألقاب
سموم تفتك بالقلب
بالروح
تقتل البعد والاقتراب
أرهقني هذا السفر
هذا الإجبار
أوقعني في عمق الحفر
في منتصف الوحل
وبين أجنحة ملتوية
مبتور ريشها
نامت العيون العمياء
بوحشية
تستنفر رجفتها
غير مكتملة
منتفخة كمنطاد في ظلام السماء
هكذا انزلقت فناجين سهدي
وغفت أسارير خيالي
تحجر الدمع في المقل
ولم يبق لي سوى تدخين جسدي
بسيجارة طرشاء
نصفها احترق
والآخر شبح
من هوامش خرساء
حرية عبد السلام
16/05/2009

 

 


info heading

info content