الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 01:00 صباحا

ولأنك كنت الحبيب .. قصيدتى .. شعر – شادية محمد

أبريل 1, 2015 6:26 م

ولأنك كنت
الحبيب
ومنِّي قريبـــــــ
تَسَائَلَ صمتي
لماذا تَقَطِّعَ قلبي
مِدادُكَ حادٌ
وليلى سهادٌ
ونزفي طويلٌ
لطول البعاد
تَمَهْلْ
فقد فاض دمعى
وصُمَّ بذلك سمعي
وتاب الفؤاد
وما عدْتَ تُعْنِّي
لروحي الحياة
فقد كان حبك أنت
بقلبي حقيقةْ
ولمسك كان محال
رأيتك أيضا خيال
فمتَّ وتهتُ
أنا الشادية ..
بين هذي الرمال
وحين أكون وحيدةْ
أراني وصوتك قد صالْ
فأذكر واحة حبي
كفيضٍ تفتَّق تحت الظلالـــــــ
ستبقى كما الذكريات
تطوف بموجي وبحري
تطوِّق روحي وقلبي
وحبك انت يلوح بقربي
كطيفِ يضم المحال

 

 


info heading

info content