الأحد 21 يناير 2018 - 10:49 صباحا

الوحدة المحلية لمركز و مدينة إسنا الأولى على الجمهورية فى نظر أبنائها

مارس 30, 2015 1:49 ص

اسنا – صباح وهب الله

 
أشادت المنظمة المصرية لحقوق الانسان و التنمية أ / ابراهيم احمد المنسق العام بالاقصر و معه جموع من الاهالى والمواطن الاسناوى أنه
فى يوم واحد بعد تشكيل لجنة من املاك الدولة و الادارة الهندسية و المؤسسات الحكومية و الغير حكومية لفصل الحدود بين المحمية الطبيعية و الاهالى حيث انها الوحيدة و الفريدة فى الكرة الارضية ليس لها مثيل الا فى قارة استراليا و ليست بنفس المساحة
تم استرجاع و ازالة الاشغالات على 30 فدان وعودتهم للاثار وهى خاصة المحمية الطبيعية بالدبابية التابعة للوحدة المحلية القروية للشغب
و قد سبقها من قبل مايقرب 15 فدان خاصة الرى و الحديقة الاستثمارية و الارض المخصصة للمستشفى الجديد التىتم البدأ فى انشاؤها
و قد سبقها ما يزيد عن 3 أفدنة تابعة للثانوية الزراعية بقرية نجوع بحرى
و قد سبقها اراضى و تشكيل لجنة و تحويل بعض المخنصيين الى النيابة العامة فى اراضى بقرية توماس
و قد سبق فتح شوارع تابعة لاملاك الدولة كانت مغتصبة مداخل و منافع خاصة لبعض الاهالى
و قد سبق الاجراءات اللازمة فى اراضى تابعة للدولة لانشاء وحدة صحية باحدى قرى جنوب اسنا .. و لذلك
رسالة الى السيد معالى دولة رئاسة الوزراء و الى محافظ الاقصر بأن الفترة الحالية تحتاج الى الاهتمامات نحو الوحدات المحلية للمراكز و المدن فى الاختيارات المناسبة لرؤسائها بمعايير السيد / محمد سيد سليمان رئيس الوحدة المحلية لمركز و مدينة اسنا الذى فى غضون ما يقرب من 60 يوم تم استعادة ما يقرب على 60 فدان لاملاك الدولة منها 30 فدان محمية طبيعية عالمية و الباقى مخصصات أملاك دولة و منها منافع عامة خدمية خاصة الصحة و التعليم دون دعم لوجيستى من الا جهزة الامنية

 

 


info heading

info content