الخميس 18 يناير 2018 - 12:06 صباحا

عيد الام فرعونى الاصل والمنشأ

مارس 20, 2015 5:57 م

كتب عبدالمنعم عبدالعظيم

 

 
يتصور الكثير ان الاحتفال بعيد الام فكرة من ابتكار الصحفى على امين الذى دعا الى الاحتفال به وصار من اعيادنا القومية وبعيدا عما اثير أيامها انه يوافق عيد للبهائية فان الاحتفال بعيد الام فرعونى المنشا والفكرة اعاد على امين استنساخه من التاريخ المصرى القديم
كان للام قداسة خاصة عند المصرى القديم منذ بداية عصر الاسرات فهى التى ولدت رب الارباب عبروا عنها بنويت والربة نوت التى تظلل الكون وترعاه وهى التى ولدت الهة الخير والخصب والبركة والنماء فخلدوها على جدران المعابد ومجدوها فى متون الخلق والتكوين وفى اساطيرهم وسطور البرديات المقدسة كما انهم اخناروا العدد الاكبر من الهتهم من الامهات
والمصريون القدماء اول من احتفل بعيد الام واعتبروه عيد مقدس ابتداء من الدولة القديمة واستمر الاحتفال به حتى اواخر عهد البطالمة
وقد ورد ذكر عيد الام فى اكثر من بردية من برديات كناب الموتى خاصة كتابى انى ونيتى وقد وجد فى مقابر الدولة الحديثة كثير من البرديات ولوحات الاوستراكا التى حوت نماذج من الدعاء للام فى عيدها
وقد اختاروا لعيد الام اخر شهور فصل الفيضان عتدما تكون الارض معدة لبذر البذور التى تبعث الحياة فى الارض الطيبة فى شهر هاتور الذى يرمز الى حاتحور ربة الخصب والنماء والجمال التى صوروها مرضعة للاله حور
ولقد شيه قدماء المصريين الام بنهر النيل الذى يهب لمصر الحياه والخصب والخير الوفير
كما اعتبروا تمثال ايزيس وهى تحمل ابنها حورس رمزا لعيد الام يضعونه فى غرفة الام محاطا بالزهور والقرابين ويضعون حوله هدايا الام فى عبدها الذى يبدء مع الشروق

 

 


info heading

info content