الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 02:40 صباحا

مرحبا بالقراء الكرام في برنامج “ضيافة شاعر” شاعر هذه الحلقة الشاب الزبير كعيرة من المغرب

C7347-copy copy

مارس 7, 2015 11:15 م

حوار – احمد الحمصانى
مرحبا بك شاعرنا الزبير ممكن تعرفنا بسيرتك:
– طبعا بكل فرح أنا الزبير كعيرة من المغرب أقطن بسلا تلميذ بالثانوي سني 16سنة من أسرة متوسطة الحال أصلي خريبكي٠
– حسنا الزبير اذا أردناك أن تعرفنا عن خريبكة بما ستفيدنا؟:
– حين تذكر خريبكة فأنت تذكر الأصل وخريبكة هي مدينة بها منطقة وادزم تلك المنطقة لازالت الان تربطني بها صلة حيث كلما قررت زيارة خالي الا وجهزت مذكرة وقلم وقصدته طبعا رفقة والدتي
– جيد الشاعر الزبير وأنت تحدثنا تمنينا لو نعرف منطقة وادزم بماذا تمتاز:
– هي منطقة أناسها تحس فعلا أنك بدوي حينما تنسجم معهم فهم أهل جود وكرم يعرف نساء وادزم باشتغالهن كثيرا في نسج الزرابي واعداد الخبز الشهي، بصراحة أنا أتحدث معك و الحنين يناديني الي زيارتهم
– نعم بالنسبة لتعريف الشعر ماذا تقول عنه أنت كشاعر بالخصوص:
– ههه أخي ذكرتني بأصحابي الذين يدرسون بثانويتي (ثا٠محمد جمال الدرة)كانوا يلحون علی توجیه هذا السوءال لي، فكانت اجابتي دقيقة الشعر كلام موزون ذو معنی وهو أحاسيس و مشاعر تأتي الكل لكن ليس كل منا يستطيع أن يبدع في طرحها للواقع٠
– أحسنت الاجابة شاعرنا بالنسبة لنصوصك تكتبها بالشعر الحر ، يعني لماذا؟:
– ااه هذا شيء مهم يا أخي أنا أحب أن أكتب بالشعر الحر لأني فيه أجد راحتي و أكتب يعني بكل عفوية ودون تقيد بالروي و المقامات و هذا أرفضه قطعيا
– ما أحلی ان نستمتع بنموذج من نصوصك التي اندهشت شخصيا بقراءتها و التي كانت ممتعة وأنا أقرأها وكأني أمام شاعر كبير السن تفضل:
– لايهمني الاعراب
في جملة فعلية
أنت شأنك شأن الفعل
مرفوع تغريك الضمة
ليلك بهيم
تتراقص حروف الجر
منه وبه وعليه
أكنت مفعولا به
خانته حروفك العارية من الحركة
أكنت مفعولا به
حيث ما مشی الفاعل مشیت۰۰۰
– جمیل،نصک هذا سمعنا أنك أنشأت رابطة الكتاب و الشعراء الشباب حدثنا عنها:
– هي رابطة خاصة بالشباب أنشأتها رفقة احدی الصدیقات لبنی شهبون وانا مدیرها رفقة الزمیلة رجاء سعداني هذه الرابطة فايسبوكية تهتم بابداعات الشباب العرب الأدبية
– زبير قبل أن نختم حلقتنا ماذا تقول للقراء الأعزاء من أساتذة وشبان و أدباء:
– أولا أشكرك علی مقابلتک هاته و أشكر أطر ثانوية محمد جمال الدرة بسلا المغرب و أنا جد ممتن لأساتذتي و لموقعكم هذا و ان أكون شاعرا هذا فضل كل شخص علمني حرفا كنت سعيدا بكم

– العفو أخي هذا واجبنا تحية عطرة لأهل المغرب
أما أنتم أيها القراء فنجدد اللقاء في حلقة أخری

 

 


info heading

info content