الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 08:24 صباحا

زمهريرا سقوف الأماسي خُطَاهَا .. بقلم – احسان السباعي

يناير 17, 2015 9:33 م

زمهريرا سقوف الأماسي
خُطَاهَا
كما النّحْلات تمتص أريج الزهرات
لها خصلة من عبير
تجتاح النسيم العليل
بلا اشارة ولا طبول
بلا مواسم ولا فصول
مرافئ مسكونة بالذهول
أنازعها شرفة في جوارحي
فترقص فوقي شهابا
تُلا طمُ موج بحاري
كلَّمَا الاعصارُ داهمني
أبحت عن الحلول
موائد الأسى تأكل منِّي
الشجر له شكل عمري
لا أوراقه تعرفني
في فيافي النواح
سوى قوس الظنون
التي رمقتها البروق
ونا جت عليها سهام الغروب
لهيباً يخطو بين زلزالي
واضطراب مشاعري
أحاسيس تنهض من دم البحر
حالمة …تُقدِّمُ ورداً يفوح عطراً
فوانيسها اضلعي
هكذا تختفي مملكتي حيث لا تأتي
كما كل الاناتِ
يهربن من الأسد المرتخي
همسها كالفراش
يجمع من وجنتيه الذبول
يحجب المسافات
شمعة تُنِيرُ في سهاد الضريح
أُقامر في ملكها باحساسي
وأغسل ميراث ضوئي
كأني أكسر قيد روحي
كان فيها وجودي الذبيح
بقلم احسان السباعي


info heading

info content