الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 08:17 مساءا

العومي”يعلن ترشحة لإنتخابات النواب بالاتفاق مع شركتين مصرية و صينية لإنشاء محطات للطاقة الشمسية بإسنا

يناير 13, 2015 12:06 ص

كتب: عثمان العريان

 

 
أعلن الكاتب الصحفي يوسف العومي، مساعد رئيس تحرير المصري اليوم، خوضه إنتخابات مجلس النواب المقبلة، 2015، عن دائرة إسنا بمحافظة الأقصر، وهي المرة الثانية له، حيث خاض العومي الانتخابات السابقة التي جرت عقب قيام ثورة يناير 2011 علي مقعد الفئات بدائرة الأقصر، وحظي بتأييد كبير من جموع الناخبين وحصل علي قرابة 12 ألف صوتاً متفوقاً علي قوائم أحزاب مثل الوسط والحرية، ولقي منافسة شرسة من مرشحي التيارات الاسلامية.
ويقدم مذكرة لرئيس الوزراء لضم قري شرق النيل بإسنا الغنية بالفوسفات لمشروع “أم هلال”
ويخوض العومي الانتخابات المقبلة في مواجهة “فلول” الحزب الوطني بدائرة إسنا، لكنه يحظي بتأييد قطاعات كبيرة من شباب ثورتي يناير 2011 و30 يونيه ، الذين أعلنوا أنهم سيعملون علي إقصاء رموز الوطني الذين كانوا سبباً في تأخر دائرة إسنا وساروا في ركاب سياسة الحزب الوطني المنحل، فأفسدوا الحياة السياسية ، وساءت في عهدهم الخدمات التعليمية والبنية التحية، والخدمة الصحية، وأصبحت دائرة إسنا في عهدهم تحيل تحتل المرتبة العالمية الاولي في إنتشار الأوبئة مثل “الجزام ” والفشل الكلوي” والالتهاب الكبدي الوبائي.
وقالت مصادر أن يوسف العومي أبو دياب، الذي كان من أبرز المرشحين لتولي منصب محافظ الأقصر، في حركة المحافظين السابقة، أنه لم يحدد حتي الآن ما إذا كان سيترشح علي إحدي القوائم أم أنه سيترشح علي المقاعد الفردية، وأنه لم يعلن تحالفه مع أي مرشح حتي الآن في دائرته، وأنه قد يتحالف مع مرشحا من جنوب أو شرق الدائرة، وأوضحت المصادر نفسها، أنه إتفق مع شركة مصرية وإخري صينية، لتركيب عدد من محطات توليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية في مزارع الظهير الصحراوي بإسنا، بتكلفة مناسبة لأصحاب هذه المزارع.
من جانية قال الكاتب الصحفي يوسف العومي أبودياب، أنه سيدعو وزير الكهرباء ومحافظ الأقصر لإفتتاح وتجربة أول محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية نهاية الشهر الجاري، بناحية إسنا، وأنه سيعمم هذه التجربة في مزارع الظهير الصحراوي ، خاصة وأنها ستكون مناسبة لكافة المزارعين من ناحية التكلفة، ولفتح آفاق جديد للتوسع الزراعي، والقضاء علي البطالة في دائرته، وأنه إتفق مع الشركة المنفذة علي إفتتاح مقر لها بمدينة إسنا ، موضحاً أنه تقدم بمذكرة لرئيس الوزراء إبراهيم محلب لإدخال منطقة شرق إسنا ضمن مشروع الفوسفات الجديد الذي صدر به قرار جمهوري لإنشاءه في منطقة “أم هلال” بأدفو خاصة وأن دراسات مركز تنمية وتطوير الجنوب بجامعة جنوب الوادي، أنتهت الي أن منطقة شرق إسنا من قرية الشغب وحتي قرية الكلابية تحتوي علي مخزون ضخم من عنصر الفوسفات ولخدمة أبناء قري شرق النيل التي تفتقر لوجود مساحات زراعية بها.

 

 


info heading

info content