الأحد 17 ديسمبر 2017 - 01:27 مساءا

“لا تنصبوا الأمور و تعودوا لكسرها دون أن تضموها ضما عميقا لعقولكم , لا تحرك

يناير 12, 2015 5:41 م

بقلم – ابتسام بنبراهيم

 

شفاهك و تلوي لسانك , بالكتاب و ما هو بالكتاب ..
إن الحق من الحق و الحقيقة بدعة ابتدعتموها ما خلق بها الحق من سلطان , فبأي آلاء ربكما تكذبان …
أفتؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض
من أجل ذلك , كتبت علينا الذلة و المسكنة , و صرنا قردة النفوس خنازيرها
تالله إننا مسخنا على مكانتنا , نحن أشد كفرا و نفاقا , و ما علمنا إلا فتاتا ,” قل هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون , إنما يتذكر أولوا الألباب ”
الألباب قد علقت عند باب الهوى , و ما بائعات الهوى بقليل ,,
فمن يعرض نفسه اليوم ابتغاء البيع , فإنه سيشترى بأبخس الأثمان , سوق مفتوحة صرنا , يصنع شرفاؤنا الكلمة والتاريخ و يبيع أراذلنا الحضارة .. يحسبنا الناظر من بعيد ماءا فراتا و ما نحن إلا سرب بقيعة ”
قال خسيس القوم شيدت برجا من خيال , الوصول إليه محال …
قلنا : إِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّا ”
ابتسام بنبراهيم

 

C6917q-copy copy


info heading

info content