الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 03:00 صباحا

إليك …. بقلم / كواعب أحمد البراهمي

ديسمبر 31, 2014 3:53 م

من بينرجال العالمين أخترتك أنا
فلم يكن قراريبإختيارك أمر مستباح
فما بين عمري وعمريفترتين
ما بين بداية ليلوإشراقة صباح
أعلم أن وجودي في الحياة رهنا بالهوي
وأن الهوي لمن في مثل عمري مرهون بالجراح
سيقول الناس أنك نصف عمرها
سيقولون ويقولون ويقولون
ولكن قلبي الجريح قد أعلن حبه
وهذا القلب أعرفه وأعرف كيف وما يكون
فأنا الذي عانيت منه ومن هوجائه
لقد أدمن الأنين والبكاء والشجون
سيقولون أن الحب قد سلبها عقلها
قولوا ما شئتم فأنه فوق ما تتخيلون
سأظل أعلن للناس قصة حبنا
سأظل أرويها لمن لا يتعلمون
سأقول أن العمر أيام يعشق قلبنا
فإذا جف القلب فأهلا بالمنون
وأنا أملك بالأساس قلبا معربدا
لا يستطيع العيش في محراب السكون
فقولوا لي من أعتبر من روايات الهوي
ومن وضع الأعراف نصبا للعيون
فقد كان لنا في أبن شداد قصة
وأوصل العشق أبن الملوح للجنون
فيا قلب لا تهتم بحديث أمثالهم
فلا يعنيك من هم بالأوهام يعيشون
فأنت ونبضك وحبيبك والزمن
وكلام البشر لا تفنيه السنون
فمن منا قد أحكم لجام قلبه
فكيف لنفسي علي نفسي تهون
فأهنأ بحبك فأيام عمرك معدودة
فما العمر إلا لحظات التقي فيها المحبون .
بقلم / كواعب أحمد البراهمي

 

 


info heading

info content