الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 09:06 صباحا

“هكذا غنى المصريون””مؤلف جديد للمؤرح القوصى د/نبيل حنفى المروانى”

ديسمبر 27, 2014 10:36 م

“ارتباط الغناء المصرى بالمناسبات”

الكاتب والناقد والمؤرخ الفنى القوصى الاصل والنشاة د/نبيل حنفى محمود المروانى استاذ الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة جامعه المنوفية بشبين الكوم صدر فى نوفمبر 2014 كتابه “هكذا غنى المصريون ” عن الهيئة المصرية العامه للكتاب
يعد الكتاب امتدادا لسلسلة اصدارات القوصى نبيل حنفى الفنية والتى احدثت صدى طيب فى الاوساط الفنية والغنائية فيها المعلومة والطرفة والتى تتسم بالتوثيق المدجج بالادلة والبراهين الدامغه فصدر له من قبل “معارك فنية “و الغناء المصرى أصوات وقضايا وإختيار كاتبنا الموفق للغناء يعدو فى مضماره لأنه يدرك حب وعشق أهل مصر للغناء فقديما غنوا يا اهل المغنى دماغنا وجعنا دقيقة سكوت لله ، وغنيلى شوية شوية، وعلى صوتك بالغنا لسه الامانى ممكنه، وبتغنى لمين ولمين يا حمام بتغنى لمين ، فالغناء بمصر لجميع الطبقات يرددون الأغانى والفلكلور والتراث والتواشيح والحكاوى حتى أغانى السبوع والعدوده والتراث واغانى المهن المختلفة
كتابنا الذى بين ايدينا بنظرة فاحصة فى محتوياته يتناول ارتباط المصريين بالأغانى فى المناسبات المختلفة ففى الباب الاول فى ثلاثة فصول أغانى المناسبات الدينية مقل اغانى الحج وتحضرنى اغنية الرائعه ليلي مراد”يانى الكحلا رايحين للنبى الغالى هنيا لكم وعقبالى” وأغانى المولد النبوى وأناشيد الاحتفالات بالمولد النبوى الشريف الذى نعيش ايامه حاليا فنجد الاحتفالات فى جنوب مصر مزدهره تحضرنى أغنية محمد الكحلاوى “حب الرسول يابا دوبنى دوب عن المعاصى يابا لبسنى توب”واغانى رمضان المعظم واهلا رمضان ورمضان جانا ف والفوانيس والزخارف ويله بعوده يا رمضان واهلا بالعيد والفرحه بالعيد الكبير والصغيروالموالد المنتشرة من سيدى ابو العباس المرسى فى شمال البلاد حتى الشيخ حسن ف ى اسوان واما الفصل الثانى فيلقى الضوء على المناسبات الدنيوية مثل حفلات الربيع ورائعه الموسيقار فريد الاطرش ادى الربيع عاد من تانى والدنا ربيع والجو بديع وقفل لى على كل المواضيع والافراح واليالى الملاح فنجد فى الافراح فاطمه عيد وخضره محمد خضر ومحمد طه ويا ليل يا عين وفى صعيد مصر الشيخ امين الدشناوى وسيد الضوى والبرين والمصايف والاسكندرية فغردت نجاة الصغيرة وهى ترتدى المريله وخلفها خالها الفنان اللكوميديان الرائع جدا الفنان امين الهنيدى ويظهر وهو مرتدى جاكت قديم وفى فمه سيجارة مائلة ويعزف على الاكورديون وتغنى نجاة “دوارين فى الشوارع دوارين فى الحارات “ومعها الفل الذى تهل رائحته على شاشة التلفاز ولاننسى يا ساكنى مطروح وقاضى البلاج يختتم الكتاب بستة امثلة من الاغانى فى ملاحق لستة امثلة من الاغانى التى وردت فى فصول الكتاب المختلفه اضافة الى ذكر مغنيها ومطربيها وملحنها الاصلى حقا كاتبنا يعد مؤرخا عظيما ومسجلا متميزا لتاريخ الغناء الموثق ومنقبا فى الغناء المصرى الحديث والعتيق

ود/نبيل حنفى المروانى صدر له كقير من الكتب مختلفة الاتجاهات فصدر له مثلث القلوث -من ا جل ثقافة علمية – حكايات اسر ارمينية -نجوم العصر الذهبى لدولة تلاوة القران الكريم-معارك فنية -الغناء المصرى اصوات وقضايا
والدكتور نبيل حنفى محمود المروانى من مواليد 1949/8/3بمدينة قوص وسط اسرة عريقه تربى على يد والده المعلم الفاضل زتعلم على يديه المبادى الاولى فى التعليم وعشق اللغه العربيه والحساب ونهل كثيرا من العلوم على يد المعلمين الافاضل بمدينة قوص والملقبة بكعبة العلم والعلماء

حصل كاتبنا على ماجستير هندسة القوى الميكانيكية من جامعة المنوفية 1980ثم الدكتوراه فى الفلسفة فى الهندسة عام 1986من جامعة المنوفية وهى اول درجة دكتوراه تمنحمن الجامعه فى هذا التخصصوهو استاذفى الهندسة الميكانيكية منذ عام 2001 وهو حاليا استاذ متفرغ بجامعة المنوفية له اكثر من 40 مقالة علمية باللغة الانجليزيه ونشرت بالمجلات العالمية العلمية وهو استاذ زائر بجامعة ديمون فورت بانجلترا ونشرت مقالانه فى مجلات المجلة -الهلال – احوال مصرية -اكتوبر -وجهات نظر -سطور وفى صحف اخبار الادب والقاهره ومعظم دراساته تدور حول مباحث ثلاثه الدراسات التاريخيه- الاجتماعيه – تبسيط العلوم


info heading

info content