الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 02:47 مساءا

صراع البرلمان فى اسنا على صفيح ساخن

ديسمبر 5, 2014 1:18 ص

كتبت رضا منصور (لنا الله)
أصبحت الانتخابات البرلمانية في دائرة إسنا وجزء من مركز أرمنت واحدة نصيبهما مقعدين فقط وهو الأمر الذي أغضب المرشحين وليس الناخبين الذين لم يكن الأمر يشغل بالهم،فالناس هنا كل همها أن تعمل من أجل توفير قوت يومها في ظل أرتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وبات المهتمون بالشارع السياسي يترقبون الانتخابات البرلمانية بشغف حيث تجري الانتخابات في الربع الأول من العام القادم لذلك أصبحت الانتخابات في إسنا حديث الساعة علي مقاهي وشوارع إسنا وقراها بعدما أعلن نواب فلول الوطني المنحل ترشيح أنفسهم عن دائرة إسنا للتنافس علي المقعد الذهبي تحت القبة خاصة أن البرلمان القادم له صلاحيات لم تكن لمثيله من قبل وفقا للدستور الجديد ويعتبر من أخطر البرلمانات التي ستشهدها البلاد لأنه سيراجع مشروعات قوانين وتشريعات أصدرها الرئيس المعزول محمد مرسي والرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي خلال تعطيل البرلمان المهم أن كثيراً من المرشحين يرون أن قانون تقسيم الدوائر الانتخابية الذي وضح من مسودته مؤخراً بأنه ظلمهم وأنه وضعهم في حرج أمام الناخبين وفي حالة من الارتباك والترقب ولأن الصراع في إسنا قبلي إلي حد كبير فالغلبة هنا للقبلية وليست للحزب السياسي فقد تعودنا أنها لا تخرج عن أربع عائلات آل حزين وآل مجاهد وآل التراكي وأل الطوايع بالمطاعنه إلا قليلا وهناك مرشحون مغمورون من هواة الشهرة دائماً ما يعلنون ترشحهم ولكن جميعهم باءوا بالفشل وإلي جانب هذه العائلات الأربعة أعلن الأستاذ عبدالرازق زنط ترشحه وهو المرشح الخاسر في الانتخابات الأخيره التي لم يوفق فيها ولكن للأمانة هو يتمتع بسمعة طيبة بين أهله وذويه ومن المدهش حقا أن نري المرشحين يظهرون أنفسهم قبل الانتخابات في حضور واجبات العزاء والأفراح أو التوسط لإخراج بعض المسجونين من أقسام الشرطة ولا عزاء لأبناء ثورتي 25 يناير و30يونيه لأن الثورتين لم تصلا إلي إسنا وهنا الصراع البرلماني ساخن ففي المطاعنة يتنافس 4 من عائلتين فمن عائلة التراكي طرح تقادم عامر العمده الذي أكد لنا عزمه خوض الانتخابات ولكن لم يبد إذا كان مستقلاً أو تحت عباءة حزب سياسي ومن نفس العائلة تردد اعتزام عصام العمده ضابط المراقبة الجوية بمطار الأقصر وهو يتمتع بسمعة طيبة أيضاً على الصعيد القبلى وعلي الجانب الأخر في عائلة آل الطوايع يترشح 2 هما د.ابراهيم صبري أستاذ العلوم الزراعية عن اعتزامه خوض الانتخابات وصرح لنا أن هناك مفاوضات بينه وبين حزب حراس الثوره ليترشح تحت عباءته الذي يشغل البتيتى ضياء العمده أمينه العام بالمحافظة وتردد أن دعم ضياء العمده ل د.ابراهيم سوف يقلب الموازين خاصة أنه يحظي بشعبية جارفة كما أعلن وائل زكريا نائب الوطني المنحل اعتزامه الانتخابات وصرح لنا أنه سيخوضها تحت عباءه حزب المصريين الاحرار ولكنه لم يقرر بعد اذا كان فردي أم قائمة وقد ذهب للقاهرة ومعه خالد مجاهد لمناقشة تقسيم الدوائر وتقليلها من 4 الي 2 فقط بينما ترددت معلومات قوية أن طاهر حزين العضو السابق للحرب الوطني المنحل عن عدم خوضه الانتخابات وترك الساحة لابن عمه عباس حزين وقد صرح لنا أنه سيخوضها تحت عباءة حزب الوفد الذي يشغل منصب سكرتيره العام بالمحافظه وعلي نفس الصعيد أقر لنا خالد مجاهد اعتزامه خوض الانتخابات وتحت عباءة حزب رفض الإفصاح عنه ولكن فردياً وهو معترض علي تقليل الدوائر إلي دائرتين فقط أما فيصل راجح الفار صرح لنا انه لم يحسم موقفه بعد من الانتخابات وأن هناك عدة مفاوضات معه لترشحه تحت عباءة حزب سياسي إن المعركة شديدة فالكثير من الشباب الثائر يرفضون وجوه الوطني المنحل لكنهم يسيطرون وللأسف المصالح هنا تتصالح.

منقول – تمت إضافة ‏4‏ صور جديدة من قبل ‏على الجعفرى‏ — مع ‏خيرى للمقاولات‏ و ‏‏19‏ آخرين

 

 


info heading

info content