الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 02:43 صباحا

تساقط الشعر

C6476q copy

نوفمبر 19, 2014 1:58 ص

يعتبر الصلح ومشکلة الشعر من أقدم المشاکل التي تواجه الإنسان والتي حاول الأطباء أن يجدوا لها حلاً حاسماً.
وتعبر کمية وتعدد الوصفات البلدية التي تنبت الشعر والتي يتوارثها الأبناء عن الآباء ، عن حجم المشکلة ، کما أنها تعطي انطباعاً غير مباشر بأن الطب لم يستطع إيجاد حل حاسم لمشکلة سقوط الشعر.
والواقع أن تعدد أسباب سقوط الشعر وتنوعها هو الذي يخلق المشکلة أمام الطبيب المعالج. فهناک الضغوط العصبية ، وتذبذب مستوي الهرمونات في الدم ، والأنيميا بأنواعها المختلفة وغيرها الکثير من الأسباب التي تؤدي إلي سقوط الشعر. هذا غير الصلع الذي تحدده الصفات الوراثية للإنسان وفي بعض الحالات يحتاج الطبيب لکثير من الفحوص والتحاليل حتي يصل إلي السبب الحقيقي لهذه الحالة إلا أن خبرة الأطباء العالمين في هذا المجال تقول : إن المشاکل الفعلية التي تواجه الطبيب لا تکون غالباً علمية ولا ترتبط بطبيعة المرض بقدر ما ترتبط بنفسية المريض واعتقادته الشخصية.
فمثلاً هناک اعتقاد سائد بين کثيرين ولا ندري ما هو مصدره يربط بين سقوط الشعر ، والضعف الجنسي ، وکثيراً ما يضطر الطبيب إلي بذل الکثير من الجهد والوقت محاولاً إقناع المريض أن هذه مجرد أوهام وأنه لا توجد حقيقة علمية تؤکد هذا الکلام بلا جدوي وهناک هؤلاء المرضي في بعض الحالات الذين لا يقتنعون بقول الطبيب بأن حالتهم ستشفي من تلقاء
نفسها بعد فترة ويصرّون علي تناول أدوية أو أية وصفات موضعية أو نظام للطعام.
وهناک قصة الطبيب الذي جاءته مريضة تشکو من سقوط شعرها بعد الولادة الأولي وهي حالة عادية سببها تذبذب في مستوي بعض الهرمونات ولا تحتاج لأي علاج ؛ لأن اشعري عود للنمو عندما يستقر مستوي الهرمونات بعد فترة ولکن لأن المريضة رفضت أن تقتنع بهذا فقد اقترح الطبيب لها نظاماً غذائياً خاصاً وهو أن تأکل يومياً ( سمک ) لمدة ستة شهور ، وبعد تلک الفترة فوجيء الطبيب بما تقول له «انظر يا سيدي لقد نجح العلاج» ، وهناک أيضاً الحالات التي يکون سبب سقوط الشعر فيها ، استخدام الصبغات والکيماويات المختلفة علي الشعر ولفترات طويلة ، هذا غير أدوات التمشيط الساخنة التي تفرد الشعر أو تجعده ففي هذه الحالات تأتي المريضة تبحث عن علاج وترفض تماماً الاقتناع بأن سبب هذا السقوط هو ما تستخدمه علي شعرها إذ إن تأثير الإعلانات وإغراء الموضة يکونان غالباً أکثر إقناعاً من صوت الطبيب المعالج.
وقد يتساقط الشعر بصورة طبيعية عند ما تضعف الصحة بوجه عام ، أو نتيجة نقص البروتين وبعض الفيتامينات مثل فيتامين ( أ ) في الغذاء ، أو أثناء التعرض للهزات الصحية مثل فترات الحمل والإرضاع ، أو الإصابة بالحميات ، أو أيام التوتر العصبي والأزمات النفسية ، أو بسبب تعاقب صبغة الشعر وعمل البرماننت علي فترات قصيرة ، أو بسبب شده بقوة لفترات طويلة ، وکذلک کثرة کي الشعر ، أو تعرّضه لأشعة الشمس أثناء النهار في أيام الصيف الحارة ، التي تساعد علي جفافه وسهولة تقصفه ، کما يتمزق الشعر من شدة شده.
کل هذه الأسباب بسيطة ، ويمکن تلافي سقوط الشعر أو تقصفه بالإقلاع عن سبب المشکلة أو علاجها. ويأتي في مقدة ذلک ، الغذاء السليم ؛ لأنه يعيد الجسم بسرعة إلي حالته الصحية الجيدة ، ومن ثَمَّ يمتنع سقوط الشعر في الحال ، وإذا کان السبب الصبغة أو البرماننت .. فمن الممکن زيادة العناية بتغذية الشعر وعمل حمامات زيت أکثر له ، وزيادة الفترة بين عمل البرماننت والمرة التالية له إلي ستة أشهر علي الأقل ، وعدم عمل الصبغة مع البرماننت في وقت واحد ؛ لأنهما يتعاونان علي إضعاف الشعر ، کما يحسن قص أطراف الشعر مرة کل شهر؛ للتخلص من أطرافه المنقسمة نتيجة الکي ، ولتقويته. ويلزم کذلک حماية الشعر من أشعة شمس الصيف اللافحة ؛ حتي لا تؤثر علي لونه ، واستعمال الکريمات المغذية أثناء الحر اللافح لتقية من الجفاف. کما أن تعريض فروة الرأس للأشعة فوق البنفسجية ـ تحت إشراف الطبيب ـ تقوّي الشعر وتمنع سقوطه ، أما عادة شد الشعر .. فإنها متبعة ، وتجعلک عصبية ، وتفقد زوجک بعص إحساساته بأنوثتک إلي جانب تمزيقها للشعر ، مع أنه يمکن رش الرولو بالأسبري قبل لف الشعر مباشرة ؛ لتطوية للتسريحة التي ترغبين فيها .. ففي هذه
الحالة تکفي مدة ربع ساعة لإعداد الشعر للشکل المطلوب.
العلاج بالأعشاب والنباتات الطبية
1 ـ جرجير : يستعمل عصير الجرجير لإنبات الشعر ، بعد أن يکون سقط من الرأس ، بعد الحميات ولهذا الغرض .. يمزج عصير الجرجير الطازج بمقدار معادل له من الکحول النقي ، ويضاف إلي هذا المزيج شيء من أوراق زهر الورد لتحسين رائحته ، ويدلک جلد الرأس يومياً بهذا المزيج ، ويستعمل العصير في الحال لا يطرأ عليه الفساد.
2 ـ بصل : يدلّک جلد الرأس ( فروة الرأس ) بعصير البصل ؛ لمعالجة سقوط الشعر ، قبل الحمّام بساعتين.
ـ تدلک فروة الرأس بماء أُغليت فيه قبضة من إکليل الجبل ، ومثلها من القصعين ( الناعمة المخزنية ، مريمية ، قويسة ).
ـ تدلّک فروة الرأس بمغلي من الصعتر البريّ القصير ( قبضة من العشبة في لتر ماء يبقي بعد الغلي نصفه ).
ـ تدلّک فروة الرأس مرتين يومياً بلتر ، ماء أغليت فيه قبضة من الخبازة البرية.
ـ تدلک فروة الرأس بمستحلب الخزام زهراً وورقاً ، وقبضتين في لتر ماء.
ـ تدلّک فروة الرأس بماء قدره لتر ، أُغليت فيه لمدة ربع ساعة قبضة صغيرة من ورق الجوز ، وقبضة کبيرة من الناعمة المخزنيظ ( القصعين ، مريمية ، قويسة ) ، کل يومين مرظ ، ويبقي الماء طول الليل أو النهار.
رياضة لعلاج سقوط الشعر
تحّرک الضلات المتصلة بفروة الرأس .. مع رفع الرأس قدر المستطاع ، ثم خفضه بسرعة وقوة.
لکي ينمو شعرک
تُدلّک فروة الرأس بزيت الخروع ، خاصة إذا کان الشعر قصيراً ، ويزال هذا الزيت بعد ساعة أو أکثر بصابون من زيت الزيتون.
کيف تغسلين شعرک
يتم ذلک بوضع أطراف الأصابع خلف الأذنين ، ثم تحريک الأصابع دائرياً فتدلک الجوانب وأعلي الرأس ، ثم تنزل الأصابع إلي أسفل لتدليک مؤخرة الرأس ، ثم يشطف الشعر
جيداً ويعاد غسله مرة أخري ، مع التدليک بالکيفية السابقة ؛ لضمان نظافة الشعر وتخليص فروة الرأس مما يکون عالقاً بها ، ثم يشطف الشعر جيداً عدة مرات ولمدة يسيرة ( دقيقتين ) تحت ماء جارٍ.
لتساقط الشعر أيضاً
مفردات الصقلي :
الحرف : ينفع من تساقط الشعر إذا غسل الرأس بطبيخه. وقال «ابن سينا» : ينفعه شرباً.
اللاذن : إذا خلط بشراب ومرّ ودهن آس أمسک الشعر من التساقط. وزعم بعض المحدثين أنه يمنعه من الانتثار. وقال آخر : له قوة تنبت الشعر الذي ينتثر ؛ لأنه ينقي جميع ما في أصوله من الرطوبة الرديئة ويجمع ويشد بقبضة المسام.
وقال آخر : متي خلط بدهن آس أنبت الشعر المنتثر أثر الحميات العفنة.
وقال ابن زهر : ويفعل في الشعر کل ما قبل إلا أنه ليس يفي بإبرائه داء الحية والثعلب ؛ لأن هذه علل تحتاج إلي أدوية کثيرة التحليل إذ موادها عن أخلاط غليظة لزجة.
لانتثار الشعر
مفردات الصقلي :
الأملج : يشد أصول الشعر ويمنعه من الانتثار ودهنه يطوله ويحسنه ويمنع من تقصفه.
السنا : جيد لانتثار الشعر شرباً.
الرصاص : إذا صنعت منه صفيحة ووضع عليها شحم أو دهن ودلک بالأصابع حتي تسود ولطخ بها الحاجبان قوي شعرهما وکثر من انتثاره.
الحصرم : إذا أخذ منه جزء ومن السلق وطبخا إلي أن يرجعا إلي النصف وغسل به الرأس واللحية نفع من انتثار الشعر وقواه ومنعه من التقصف ، مجرب.
وتستخدم الوصفة التالية لعدم نمو الشعر بعد إزالته من الجسم
تخلط النشادر مع مرارة الماعز ويمسح بالمزيج أي جزء من الجسم بعد إزالة الشعر منه فإنه يمنعه من الإنبات بعد ذلک.
بالنسبة للشعر الدهني فإن الوصفة التالية تفيد کثيراً لهذا النوع من الشعر :
تعمل الترکبية التالية : کبريت راسب 1 جرام ( موجود بالصيدليات ). فازلين 40 جرام.
يستخدم هذا المزيج بتدليک فروة الرأس به وکذلک الشعر فإنه يقلل من دهنية.

 

 


info heading

info content