الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 07:41 مساءا

إصابات بين الجنود فى الهجوم على لانش البحرية.. وجهات سيادية بدأت تحقيقًا موسعًا

نوفمبر 13, 2014 12:10 ص

قال مصدر من القوات المسلحة لـ”بوابة اﻷهرام”: إنه لم يتحدد إذا كانت البلانصات المعادية التى هاجمت ﻻنشا للقوات الحربية فى البحر المتوسط قبالة سواحل دمياط، تخص مهربين أم كانت عملا إرهابيا متعمدا.

وأوضح المصدر أن جهات سيادية بدأت تحقيقا متكاملا لمعرفة ملابسات الحادث ومن يقف وراءه.

وأكد المصدر وقوع إصابات في صفوف قواتنا المسلحة جراء اﻻشتباك، حيث تم نقل المصابين عبر طائرة تابعة للقوات البحرية إلى المستشفى العسكرى البحرى.

كان بيان للقوات المسلحة قد ذكر منذ قليل إحباط محاولة استهداف ﻻنشا قتاليا أثناء قيام وحدة مرور من القوات البحرية، بتنفيذ نشاط قتالي في عرض البحر الأبيض المتوسط 40 ميلا بحريا شمال ميناء دمياط، حيث قام عدد من البلنصات بإطلاق النيران من عدة اتجاهات مختلفة علي اللنش.

وكشف البيان عن الدفع بعناصر مقاتلة ومتخصصة من القوات البحرية والجوية لمعاونة اللنش ونجدته بعد تعرضه للنيران المعادية، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران نشبت النيران بلانش القوات البحرية، وتم تدمير عدد 3 بلنصات للمهاجمين وإلقاء القبض علي 20 فردا من المشتركين في الهجوم.

ونفى مصدر عسكرى وجود شهداء حتى اﻵن، فى حادث اللانش البحرى، الذى تمت مهاجمته اليوم، على بعد 40 ميلا من دمياط، قبل أن تتدخل قوات دعم جوى وبحرى، وتدمر البلنصات الثلاثة المهاجمة، وتلقى القبض على 20 شخصا.
وقال المصدر: إن طاقم اللانش مكون من 12 فردا من القوات البحرية، تم إنقاذ معظمهم، وما زالت عمليات البحث والإنقاذ مستمرة، فى حدود 2 ميل بحرى، من محيط الحادث.
المصدر – الاهرام

 

 


info heading

info content