الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 08:25 صباحا

الأجهزة الأمنية بمعاونة لجنة المصالحات ورموز القبائل والقيادات الشرطية بقنا، ينهيان خصومة ثارية بين عائلتي “المراعي”، و”الهيجاجات”، بمركز قفط جنوب قنا.

نوفمبر 5, 2014 12:16 ص

قنا – حسن الصحفى

 

 

 

اْول الغيث قطرة ” فى بادرة اْمل لاحت فى الاْفق فى طريق عودة السلام والوئام لقرية البراهمة تم اْنهاء خصومة ثاْرية من اْربع خصومات ثاْرية موجودة داخل قرية البراهمة
تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة قنا، اليوم، بمعاونة لجنة المصالحات ورموز القبائل والقيادات الشرطية بقنا، من إنهاء الخصومة ثارية بين عائلتي “المراعي”، و”الهيجاجات”، بمركز قفط جنوب قنا.
أقيم السرادق بحضور محافظ قنا، ومدير الأمن، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية وكبار العائلات بمراكز قنا، في جمع حضره أكثر من 7 آلاف، وسط تكثيف أمني بوجود بوابات إلكترونية لمنع الأشخاص الحاملين السلاح.
وقدم محمد عبدالرجال، من عائلة “المراعي”، الكفن إلى ولي الدم من عائلة “الهيجاجات”، وسط تصفيق من جميع الحاضرين وترحيب بالمصالحة وقام الطرفين بمصافحة بعضهما.
وفي كلمته توجه اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بالشكر إلى العائلتين، لنبذهم الخلافات، مؤكدًا أن رسولنا الكريم أمر بالصلح بين المسلمين، ونبذ العنف والتفرقة مما يسمح للناس بالعيش في جو يسوده الاستقرار والأمن، كما وجه تحية حب وإعزاز لكل من شارك في إنجاح هذا الصلح وجعله واقع نسعد به جميعا من كبار العائلات المصلحين والشيوخ ورجال الدين وقوات الشرطة.
وأكد حسن السوهاجي، مدير أمن قنا، في كلمته أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، أعطى تعليماته لجهاز الشرطة بتلاحم مع أفراد الشعب وتشجيع المصالحات بين العائلات المتخاصمة.
تعود الخصومة الثأرية إلى أربع سنوات مضت، عندما اعترض شخصان من عائلة “المراعي”، أحد أفراد عائلة “الهيجاجات”، أثناء قيادته “توك توك”، وقاموا بقتله وإلقاء جثته بأحد المصارف المائية الجانبية، وعليها ألقت الشرطة على المتهمين وحولتهم إلى محاكمات قضائية.

 

 


info heading

info content