الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 11:19 صباحا

أيا حمائم الروح تمهّلي! رحيمة بلقاس

أبريل 27, 2014 10:47 م

أيا حمائم الروح تمهّلي!
أيا حمائم الروح تمهّلي!
دثريني بظلال أمل يرفرف
عاليا بين دفقات موج
جناحاه تعزفان غيمات أرجوانية
أتغلغل بين أثداء نفسي وشراشف جفني
أتوسد موج الشوق
أبتكر محطات ضوء
وعمر مديد
تملأ ردهات ليل فارغ
إلا من قمر مدعوك
برعشات حيرة
يتناهشها صمت القلوب
بين أخذ وردّ
أيا حمائم الروح تمهّلي!
لم أكن أدري
أني أتأبط مسافات غد موعود
تتراءى عند آخر الدرب
تأويني من غضب ريح
عصفت بي في متاهات الترقب
أهتدي بعناوينك المنذورة
لإنبات سنابل
في صحراء
وفي بحر
فكيف يا ألم الجرح ؟
تأرجحني بين أخذ ورد
أيا حمائم الروح تمهلي !
وطوقيني بأمان ولآلئ !
تزين صدري والترائب
وقلادة أعلى الكواعب
جُنَّة لي أبد الدهر
أحن إلى سجادة دفء
تبعث في رئة السكون
أنفاس زيت ،
تشعل أبراج المرافئ
لتهدي السفن الضائعة
في غربة اضطراب جنوني
يهز شرايين الأرض
تحت أقدم غضة
أيا حمائم الروح تمهلي!
أتيتُ في ليل ضرير
فلا تعزفي ألحانا حزينة
ها أنا ذي امتطيت توهجات البدر
تجتاحني منه موجات
وتهزني ذبذبات ضوئية
من إغفاءة ياسمين
يقبض الأشعة
بين مسرات الورد
المفعم بعطر الأحلام
رحيمة بلقاس

 

 

 


info heading

info content