السبت 16 ديسمبر 2017 - 12:40 مساءا

وقفة للنوبيين بالإسماعيلية للمطالبة بمحاسبة المسئولين عن أحداث أسوان

أبريل 10, 2014 7:43 م

كتبت نرمين الزهار

 

 

شارك العشرات من النوبيين والنشطاء بالإسماعيلية فى وقفة تضامنية مع ضحايا أحداث الاقتتال فى قرية دابود النوبية فى أسوان جنوبى مصر.

 وطالبت الوقفة التى نظمت بميدان الممر وسط الإسماعيلية اليوم الأربعاء، بتكليف قاضى تحقيق من وزارة العدل للتحقيق الفورى فى الواقعة، وإقالة وزير الداخلية ومحافظ أسوان وسحب الأسلحة من الأهالى وفرض كردون أمنى على المنطقة مع تكثيف التواجد الأمنى بصفة مستمرة حتى انتهاء التحقيقات معهم.

 وقال مزاحم رمضان عضو بحركة بسكرو “النوبية”، إن ما حدث فى أسوان لا يخص دابود وحدها إنما يتماس مع النوبيين فى أى مكان بمصر، ولن نفرط فى حقوقنا”.

  وأضاف مزاحم، الوقفة هدفها التنديد بأحداث “المجزرة فى أسوان”، ونطالب بمحاسبة المسئولين عن الاقتتال الدائر هناك وتقديم المتسببين إلى محاكمة وتطهير أسوان من السلاح”.

 وشارك فى الوقفة نشطاء نوبيون من ائتلاف “عائدون” وفريق “بسكرو” المهتم بنشر الثقافة النوبية، والنادى النوبى العام بالإسماعيلية بينهم المهندس حسن بشارى رئيس النادى، وأعضاء بالتيار الشعبى وحزب الدستور وحزب العيش والحرية تحت التأسيس.

 وقال محمود نبيل عضو حزب العيش والحرية _ تحت التأسيس – “الجنوب يعانى منذ أمد طويل من التهميش وتقصير الأمنى والبلطجة”.

 وأضاف نبيل “غياب الأمن فى مصر عموما والجنوب خاصة يزيد من الصراعات، ونطلب توضيح الأمور لأن ما يحدث فى دابود ليس صراعا سياسيا مثلما تريد الدولة أن تصدره من خلال الرأى العام، ومعروف أن النوبيين سلميون فى تعاملهم “.

C4111q copy


info heading

info content