الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 08:27 مساءا

النصر الصوفي” يناشد شيخ الأزهر ووزير الأوقاف بمبادرة للتهدئة بين قبيلتي “الهلايل” و”الدابودية”.. ويطالب الحكومة ببرنامج اقتصادي عاجل لخدمة أبناء أسوان

أبريل 9, 2014 9:53 م

أسوان نهى إيهاب

رحب المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي، بالتوصل إلى هدنة مفتوحة بين قبيلتي “الهلايل” و”الدابودية”، حتى يتمكن رجال الأمن من ضبط من تسببوا في المذبحة، والوقوف على ملابسات الحادث، وتقديم المتهمين إلى العدالة.
وأوضح زايد، أن سيناريو الحادث الذي بدأ ليلا بالتشاجر وإشعال المنازل وذبح الضحايا، دخيلا على محافظة أسوان وأبنائها، وليس هذا من سلوكهم ومستغرب على أهالي المحافظة، وهو ما قد يعني أن أطرافا خارجية استغلت الأحداث وأججت الفتنة بين الطرفين.
وناشد زايد الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر، ووزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة بتبني مبادرة عاجلة، يتم فيها دعوة المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة للوقوف على مشاكل المحافظة التي تنتظرهم، وحل الخلافات بين الفصائل المتناحرة، وإخماد نار الفتنة في المنطقة.
وطالب زايد، وزير التخطيط الدكتور اشرف العربي بتبني برنامج اقتصادي عاجل لخدمة أبناء أسوان، وكذلك توفير فرص عمل لأبناء محافظة أسوان من خلال المشاريع السريعة، على أن تتكفل الدولة بتعويض المتضررين، وبناء المنازل التي تم إحراقها.

C4084q copy


info heading

info content