الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 11:22 صباحا

القبض على القيادي الجهادي ثروت شحاتة بالعاشر كان يخطط لأعمال إرهابية في مصر

أبريل 9, 2014 1:28 م

كتبت نرمين الزهار

 

 نجحت أجهزة الأمن الوطني بالتعاون مع رجال الأمن العام من ضبط القيادي الجهادي “ثروت شحاتة” قائد أنصار تنظيم الشرعية، مختبأ داخل منزل احد عناصر جماعة الاخوان بمدينة العاشر من رمضان لمدة شهر, بعد دخوله للبلاد قادماً من ليبيا.

المعلومات التي وردت لجهاز الأمن الوطني أفادت أن “شحاتة” الملقب بـ”أبو السمح” عاد من ليبيا متخفياً بعد قيامه بإجراء بعض التغيرات في ملامحه الشخصية، واختار مدينة العاشر للبقاء بها تمهيدًا للتنقل منها إلى سيناء للالتقاء هناك بالجماعات الإرهابية والتكفيرية لمواصلة نشاطه الإرهابي من استهداف قوات الجيش والشرطة، واستهداف المنشآت الحكومية.

ويُعد “شحاتة” أبرز كوادر تنظيم الجهاد فى مصر، وأحد قيادات تنظيم القاعدة، وقضى ثلاث سنوات في السجن في قضية الجهاد الكبرى، حيث قبض عليه في مصر عدة مرات ثم سافر بعدها إلى العديد من الدول، بالإضافة إلى أنه متهم بالتورط فى تصفية سبعة من المصريين العاملين فى ليبيا منذ شهر، وأنه استقر فى ليبيا فترة ثم عاد منها إلى مصر بجواز سفر مزور، وتنقل فى أكثر من مكان, ثم قام بتغيير ملامحه، واختفى بوحدة سكنية يمتلكها أحد أعضاء الإخوان بمدينة, ومكث معه مدة شهر تقريبا.

ويُشار إلى أن “شحاتة” قد صدر عليه حكمين بالإعدام من محاكم عسكرية غيابيا، حيث الحكم الأول فى قضية محاولة اغتيال رئيس الوزراء الأسبق عاطف صدقى عام 1994، والثانى فى قضية “العائدون من ألبانيا” عام 1999

 

C4052q copy


info heading

info content