رويدا العربى

أختتمت فعاليات مؤتمر كليات طب الأسنان الدولى الخامس بجامعة المنيا والذى عقد خلال الفترة من 27 إلى 29 مارس 2014م بقاعة المؤتمرات بالجامعة وقاعة المؤتمرات الكبرى للمحافظة بالمنيا الجديدة ، والمقام تحت رعاية الدكتور محمد أحمد شريف رئيس الجامعة والدكتورة جيهان فكرى محمد عميد الكلية وشارك فى الافتتاح الدكتور أحمد كامل نعمان نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، ومشاركة ما يقرب من 600 عالماً عربياً وأجنبياً ومصرياً من الجامعات العالمية والعربية والمصرية ولجنة قطاع طب الأسنان وخلصت بعدة توصيات منها استخدام الأشعة المقطعية ثلاثية الأبعاد عند تشخيص حالات جراحات الوجه والفكين وكذا عند التخطيط لوضع الغرسات الصناعية للأسنان ، إلى جانب التخطيط الجيد لطرق التحميل على الغرسات الصناعية لتفادى المشكلات الناجمة عن زيادة الأحمال على الغرسات وفشلها ، مع مراعاه الأساليب الصحيحة لوضع الحشوات التجميلية للأسنان الخلفية والذى يؤدى إلى إطالة عمرها الزمنى ، والتأكيد على مراعاة إعتماد الدليل العلمى لممارسات طب الأسنان المختلفة ، وكذلك حتمية التعاون بين تخصصات طب الأسنان المختلفة عند التخطيط العلاجى لجراحات الوجه والفكين وإعادة الإصلاح والتأهيل بعد عمليات الوجه والفكين الكبرى ، وختاماً شدد الأساتذه الحاضرون على ضرورة الإعتماد على الدراسات المشتركة والتعاون الوثيق بين كليات طب الأسنان المختلفة من جهة والكيانات العلمية من جه أخرى على المستويين المحلى والعالمى .

وأكدت الدكتورة جيهان بأن المؤتمر شارك فيه من ألمانيا الدكتور فيتهلم فيدر ماير وأمريكا أليكس فوك ، ومن ألبانيا سلفانا بيراى ، ومن ماليزيا هوى بن شوى