السبت 16 ديسمبر 2017 - 11:17 صباحا

مركز حقوقى بالمنيا مشاركة المصريين في الاستفتاء رسالة قوية إلى أمريكا بأن الشعب المصرى لم يكن كما يزعم البعض غير مؤهل للديموقراطية

يناير 19, 2014 1:23 م

رويدا العربى

اصدرمركز الحياة لحقوق الإنسان بالمنيا بيانا له اليوم اكد فيه أن مشاركة المصريين بكثافة في الاستفتاء على الدستور الجديد وما أظهروه من إيجابية، يعد رسالة قوية إلى أمريكا ودولة قطر بأن الشعب المصرى لم يكن كما يزعم البعض غير مؤهل للديموقراطية، وتحمل المسئولية فى تحديد مستقبله.
وقال ياسر التركى مدير المركز إننا نوجه رسالة إلى رموز الفساد من فلول الحزب الوطنى، ومن على شاكلتهم بأننا حينما نقول “نعم”، لم يكن لنا هدف سوى القضاء على الفساد والانتقال بمصر إلى مرحلة من الديموقراطية، لذلك فإننا نهيب بشعب مصر العظيم بعدم السماح لفلول الحزب الوطنى وبقايا النظام البائد بإفساد الحياة السياسية ونهب أموال الشعب من جديد، مشيراً إلى أنه حال عدم الاستجابة لمطالب شعب مصر فإنه سيتم التوجه إلى الميادين مطالبين بمحاكمة رموز الفساد فى النظام السابق واسترداد أموال الشعب المنهوبة

 

C535q copy


info heading

info content