الأحد 17 ديسمبر 2017 - 07:43 مساءا

زراعه الكرنب

يناير 9, 2014 3:27 ص

ميعاد الزراعه – كميه التقاوى – العزيق – التسميد ..الخ
المناخ المناسب

يحتاج نبات الكرنب إلى درجات حرارة معتدلة تميل إلى الدفء في بداية حياة النبات لتشجيع النمو الخضري ودرجات حرارة معتدلة تميل للبرودة في النصف الثاني من حياة النبات وارتفاع درجة الحرارة في هذا الوقت يمنع تكوين الرؤوس الملتفة

ميعاد الزراعة

الكرنب البلدي تزرع بذوره بالمشتل من مارس إلى يونيو وتزرع الشتلات بالحقل بعد شهرين تقريبا عندما يصل طولها إلى 15 ـ 20 سم . أما أصناف الكرنب الأجنبي فلو زرعت في نفس المواعيد لا تجد تسويقا مناسبا حيث أن الصنف البلدي يفوقها في حجم الرأس وتستغل في هذه الأصناف صفة مقاومتها للحرارة فتزرع بحيث تظهر في الأسواق بعد أن ينتهي الصنف البلدي من الظهور . ولذلك تزرع بذوره بالمشتل من يوليو إلى نوفمبر وتشتل من سبتمبر إلى فبراير

كميه التقاوي

يتكاثر الكرنب بالبذور التي تزرع في المشتل أولا ويلزم لزراعة فدان من 6 ـ 12 ألف شتلة حسب الصنف ومسافات الزراعة وتنتج هذه الشتلات من 250 ـ 350 جم بذرة في الصنف البلدي . بينما يحتاج الفدان من الكرنب الأجنبي إلى 400 ـ 500 جم بذرة حيث تزرع هذه الأصناف على مسافات ضيقة نسبيا وفي حالة الزراعة بالبذور مباشرة في الحقل فيلزم حوالي 1.5 كيلو جرام من البذور

الارض المناسبة

يزرع الكرنب في الأنواع المختلفة من الأراضي من الرملية إلى الثقيلة ـ وتفضل الأراضي الرملية للحصول على محصول مبكر وفي الأراضي الثقيلة للحصول على محصول مرتفع ويشترط في الأراضي المعدة لزراعة الكرنب أن تكون خصبة جيدة الصرف غنية بالمواد العضوية حتى يمكنها الاحتفاظ بالرطوبة وأن تكون خالية من الأملاح حيث وجد أن تكوين الرؤوس يتأخر كلما زاد تركيز كلوريد الصوديوم في التربة وكذلك يقل وزن الرؤوس .

إعداد الأرض للزراعة

تحرث الأرض مرتين متعامدتين على الأقل مع التزحيف ويضاف السماد البلدي قبل الحرثة الأخيرة وتخطط الأرض بمعدل 9 خطوط في القصبتين للكرنب البلدي و 10 ـ 12 خطا في القصبتين للأصناف الأجنبية ثم تمسح الريشة البحرية وتروي الأرض .

الخدمة بعد الزراعة

الترقيع
يجرى الترقيع بعد أسبوعين من الشتل وذلك بزراعة شتلات جديدة بدلا من الشتلال الغائبة ثم تروى الأرض عقب الترقيع .

العزيق
تنمو معظم جذور الكرنب سطحية ولذا يجب أن يكون العزيق سطحيا لا تنقطع هذه الجذور والغرض من العزيق هو إزالة الحشائش وسد الشقوق وإضافة جزء من الريشة البطالة إلى العمالة حتى تصبح النباتات في وسط الخطوط مع العزقة الأخيرة ويلزم لذلك من 2 ـ 3 عزقات

التسميد

الكرنب من المحاصيل المجهدة للتربة إذ أنه يمتص كميات كبيرة من العناصر الغذائية وفي مصر يسمد الكرنب بنحو 10 ـ 20 م3 من السماد البلدي أثناء تجهيز الحقل للزراعة مع إضافة 100 كجم سلفات نشادر + 100 كجم سوبر فوسفات + 25 كجم سلفات بوتاسيوم وتضاف هذه الكميات تكبيشا بعد الشتل بنحو 3 ـ 4 أسابيع مع إضافة كميات أخرى مماثلة سرا بعد 1 ـ 1.5 شهر من الدفعة الأولى

الري

يروى الكرنب بعد يومين من الشتل وخاصة إذا تصادف حلول جو حار ويكرر الري بعد أسبوع إلا إذا كانت الأرض خفيفة فتروى بعد 4 أيام ويستمر ذلك حتى يتكون مجموع جذري قوي للنبات فيتم الري كل 10 ـ 15 يوما حسب نوع التربة ودرجة حرارة الجو ويكون الري طفيفا متقاربا أثناء تكوين الرؤوس وبعد تكوين الرؤوس يقلل الري حتى لا تنفجر الرؤوس بعد تكوينها.

النضج والحصاد

يعرف النضج باكتمال تكوين الرؤوس وصلابتها وتصبح الأوراق الموجودة في قمة الرأس مشدودة لامعة وتغنى هذه الصفة من جس الرؤوس بواسطة أصابع اليد حيث يؤدي ذلك إلى تلفها .وينضج صنف الكرنب البلدي بعد 4 شهور من الشتل بينما ينضج الصنف ” قاهرة هجين ” بعد 4.5 شهر أما الأصناف الأجنبية فتنضج مبكرا عن ذلك لصغر حجمها فهي تنضج بعد الشتل بمدة 2 ـ 2.5 شهر ولا تنضج النباتات في الحقل وفي وقت واحد ولذلك فإن موسم الجمع يستمر لمدة 1 ـ 2 شهر وتقتطع الرأس الناضجة بجزء من ساق النبات ثم تنزع بعض الأوراق الخارجية ويجرى الجمع مرة كل أسبوع تقريبا .

 

C240Q copy


info heading

info content