السبت 16 ديسمبر 2017 - 12:34 مساءا

بالصورجولة لمحافظ المنيا والقيادات الامنية لكنائس ومطرانيات المحافظة للتهنئة بعيد الميلاد المجيد

يناير 7, 2014 8:58 م

رويدا العربى

قام اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا ، يرافقه اللواء أسامة متولى مدير أمن المنيا والقيادات الأمنية والتنفيذية ومديري المديريات والإدارات ورجال الأزهر والأوقاف ، بجولة على كنائس ومطرانيات المحافظة لمختلف الطوائف المسيحية للتهنئة بعيد الميلاد المجيد .

بدأت جولة المحافظ بتفقد مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمدينة المنيا واستقبله خلالها الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبوقرقاص والأنبا مكاريوس الأسقف عقب ذلك توجه المحافظ لمقر الكنيسة الإنجيلية الثانية واستقبله خلالها القس عصام عطية راعى الكنيسة بالمحافظة واختتم المحافظ زيارته بزيارة الكنيسة الكاثوليكية بالمحافظة واستقبله الأنبا بطرس فيهم مطران الكاثوليك بالمنيا.

أكد المحافظ أن شعب مصر دائما كيان واحد يسعى للحفاظ على هويته ووطنه والعمل المشترك لتحقيق أفاق أوسع من الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وأشار إلى أن الأحداث الأخيرة أثبتت أن المصريين لن يقبلوا إلا بوحدتهم وأنه مستكملين مسيرتهم لبناء وطن يضم الجميع فى محبة وتكاتف.

وأضاف المحافظ أن الاحتفال بعيد الميلاد المجيد لهذا العام ياتى فى ظل ميلاد للديمقراطية والمحبة الحقيقية على ارض مصر حيث يحتفل المصريين جميعاً بالمولد النبوى بعد أيام ثم يتوجه بعد ذلك كافة أبناء الوطن يد فى يد للتصويت على مواد الدستور ليحيا شعب مصر دائما صامدا ومتكاتف يعبر كافة الصعاب ويبنى وطناً جامع للكافة.
وأكد مدير أمن المنيا أن المصريين متكاتفين خلف الدولة المصرية ومؤسساتها وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية بالمنيا حريصة على مصلحة الوطن والمواطنين ودعم الشعور بالطمأنينة وأكد أن كافة محاولة الارهاب ستبوء بالفشل وكما أحتفل كافة المصريين بأعياد الميلاد سيخرج الملايين معاً يد بيد للمشاركة فى بناء وطنهم والاستفتاء على دستور وطنهم.

وقال الأنبا أرسانيوس أن المصريين مسلمين وأقباط يجمعهم رباط مقدس واحد يجعلهم أمة واحده يشاركون بعضهم البعض فى الأفراح والإحزان ويواجهون الصعاب معاً حتى يحققوا حلمهم ببناء وطن يكفلهم جميعاً.
وقال القس بطرس فيهم أن الأحداث الأخيرة رغم ما فيها من مرارة أثبتت أن المصريين لا يمكن أن يفرق بينهم أحد وأكدت على مفاهيم عدها أبرزها المواطنة والسلام الاجتماعي وأشار إلى أن ثورتي 25 يناير و30 يونيو كانت بداية حقيقية لإظهار قوة الشعب المصري ومطلبه الأساسي بوطن يعيش فيه الجميع بكرامة وعدالة اجتماعية.
وطالب القس عصام عطية الجميع بتحمل المسئولية وان يؤدى كل شخص دوره بأمانه من اجل الخير ومصلحة الوطن وتجنيب المصالح الشخصية حتى يعود لنا السلام الداخلي وتسترد بلدنا عافيتها.

وقال الشيخ كدوانى معبد مدير المنطقة الأزهرية بالمنيا أن الأديان السماوية دعت البشر جميعاً بالعمل المشترك والتكاتف والتسامح ونهت عن العنف والتطرف والقتل بغير حق وأكد أن مايحدث الآن من تكاتف بين المصريين جميعاً يدل على أتباع المصريين لدينهم الحق وتحقيق غاية الله فى خلقة بأعمار الأرض.

ودعا الشيخ سيد عبود وكيل وزارة الأوقاف جميعا المصريين بالعمل يد واحد والابتعاد عن الأفكار الهدامة التى تهدف لزعزعة استقرار الوطن وقال المصريين سوف يهزمون الإرهاب بكافة أشكاله فهم حراص الوطن

 

C205Q C206Q C207Q

  • C205Q
  • C206Q

Previous Image
Next Image

info heading

info content