الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 02:04 مساءا

عفوا مرضى ارمنت فملائكة الرحمة فى اضراب

ديسمبر 30, 2013 2:19 م

 ارمنت /محمود عبد الفضيل منز صباح اليوم ومع توافد المواطن الى مستشف ارمنت المركزى و الزى لا يملك تمن الكشف الخارجى فطبيبة هو العيادات الخارجية والزى يملك ثمنهاإن وجدت انتظر المرضى ابواب العيادات الخارجية ان تفتح ولكن لا محالة وكانها ترفض استقبالهم ومعالجتهم ولكن كيف السبيل وليس لهم الا الله وبحثوا عن السبب واخيرا وجدوة الا وهو اضراب هيئة التمريض باكملها عن العمل لكن ما السبب وعرفنا بان السبب هو ما جاء على لسان د/ممدوح عبد الجواد مدير الادارة الصحية بارمنت بجريدة الاقصر بلدنا فى العدد الاخير منها وكتبت غادة رضا /على لسانة بان مستشفى ارمنت بلا اطباء ازا ما قورن بالمستشفيات الاخرى وقال ايضا غياب الاطباء احدث خللا فى معظم الاقسام حيث لا يوجد طبيب انف وازن واو طبيب رمد او طبيب جلدية وكزلك نواب جراحة ونساء وتوليد وقال ان التامين الصحى متساهل مع الاطباء فيقوم باعطائهم اجازات مرضية مع العلم بان الطبيب يعمل فى عيادتة الخارجية ويشير مسؤول بالمستشفى الى تجاوزات من نوع اخر وهو فساد الموظفين والعاملين بالمستشفى حيث النوبتجيات الليلية تتيح لهم الفرصة لعمل اى شيىء كاحضار خمور وممارسة الدعارة داخل غرف المستشفى والامر وصل الى تاجير الغرف ها هى ملاك الرحمة كما اطلق عليها تطعن فى شرفها واتهام صريح بانها داعرة وقد حضر كلا من السيد /مدير عام المستشفيات والسيد/ مدير عام العلاج واول شيىء تم عملة هو اقصاء الدكتور/ شريف شنقير من منصبة كمدير المستشفى وحل مكانة الدكتور /كريم عبد الستار كقائم باعمال الادارة حتى الانتهاء من تلك المشكلة وهيئة التمريض باكملها ستقوم برفع شكوى جماعية الى الجهات المعنية فى شخص الدكتور /ممدوح عبد الجواد لاتهامة الصريح لهم وحتى الان لم يتم فتح العيادات الخارجية سؤال الى كل المسؤولون فى مستشفى ارمنت واولهم ملائكة الرحمة المواطن البسيط ولا يوجد لة الا العيادات الخارجية الى اين يزهب وهو لا يملك ثمن الكشف الخارجى كان من المفروض قبل الاضراب اتكتبوا اعلان تقولون فية الى اهالى ارمنت والقرى المجاورة والسادة الزوار الرجاء عدم المرض او الحوادث او0 او00 لاننا ملائكة الرحمة لن نستقبل احد بالعيادات الخارجية ونرجو العلم والإحاطة وقد اعزر من انزر الشيئ الوحيد الزى ينبض بالحياة فى مستشفى ارمنت هو الاستقبال والطوارئ 0 حتى كتابة المقال لا يزال الاضراب ساريا

 

c33q copy


info heading

info content