الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 08:33 صباحا

ركبا نفس العربة … ابتسام بنبراهيم

ديسمبر 27, 2013 4:39 م

مثقل بأفكاره , مثقلة بأحزانها ..
انطلق القطار…و القدر
النافذة تطل و لا تبين ,تبعد المسافات عن الجرح . عن الاجتماعات و طوفان الأجساد…
تنهدت… عن عطش للراحة
و نفث صبره دخانا ..
التقت الأعين…فقام الكلام يقايض الصمت ..
هل لهذين الروحين من وقت؟؟
عذبة الصوت ,,, عصي الطوع
مجروحة البحة ,,..ثاقب الكلمات ..
..
روحان.. القلب ثالثهما ..
لم تستجديه , حقلا تزرع فيه رعشتها؟
لم يندس وسط ملامحها بحثا عن خلية تتحلل فيها حفنة رجولته؟؟

الحب ..بدأ هنا.
من أولئك المسافرين عبر تخوم الجرح
من اللحظات التي تنبت زهرة في الصحراء …

أكان يعي ..أن السفر و الحب … لا يستويان ؟
أكانت تدرك ..أن الحقيبة لها أنين ؟

تنتهي الرحلة ..
يرحل العطر في الشغاف
و تلك الابتسامة الوليدة …تختفي تختفي تختفي…
ترسم الخطوات القصيرة الطويلة على آفاق مستحيلة ..
تسكت الحكايا عن السرد …
و يتلألأ في الأصبع خاتم …
و في العين دمعة…

ابتسام بنبراهيم

 

1499562_193512350854537_873021476_n


info heading

info content