الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 11:26 مساءا

مركز حقوقى بالمنيا : يؤكد ان الحادث ما هو إلا إنذار مبكر للأمن قبل إجراء الاستفتاء

ديسمبر 24, 2013 5:58 م

رويدا العربى

اصدر مركز الحياة لحقوق الإنسان بالمنيا بيانا يدين فيه الحادث الإرهابى الذى شهدته محافظة الدقهلية صباح اليوم الذى راح ضحيته عشرات الشهداء والمصابين مؤكدا أن الحادث ما هو إلا إنذار مبكر للأمن قبل إجراء الاستفتاء على الدستور ويكشف المخطط الإرهابى الذى تسعى جماعة الإخوان وتحالف دعمهم على تنفيذه فى الاستفتاء على الدستور.

وأضاف البيان أن مخطط الأعمال الإرهابية قد يمتد إلى مقرات اللجان مشيرا أن من تلك المخططات عمل مظاهرات أمام اللجان والدخول وسط المواطنين أثناء إجراء عملية الاستفتاء وعمل المشاجرات لتعطيل اللجان ،

وكشف المركز أن هناك مخططًا لمنع كثير من القرى من الخروج للتصويت على الدستور وخاصة الأقباط، والبسطاء من المواطنين.

وأوضح البيان أن هناك إشاعات تتردد عن عمل جلسات سرية داخل القرى للتخطيط لأعمال إرهابية فى أيام الاستفتاء على الدستور ، وطالب ياسر التركى مدير المركز بضرورة أن يحذر الآمن وأن يعد خطة محكمة تحبط مخططات الإخوان مطالبًا بعدم الاكتفاء بتأمين اللجان فقط بل لابد من انتشار الشرطة السرية بداخل القرى وتأمين مداخل ومخارج القرى التى يوجد بها نسبة كبيرة من الأقباط. وأوضح التركى أن هناك قرى معروفة لدى الأمن بخطورتها وعدم استقرار الأوضاع الأمنية بها وأن تلك الظروف قد تدفع الإخوان إلى استغلالها فى أعمال الشغب وإفساد الاستفتاء

 

1dsafg


info heading

info content