الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 02:32 صباحا

زراعة و انتاج الموز

ديسمبر 7, 2013 1:24 ص

الموز من محاصيل الفاكهة اﻹستوائية حيث تتراوح أنسب درجة حرارة لزراعتة ما بين 25-27° م ويتحمل ارتفاع الحرارة حتى 40° م واذا تجاوزت درجة الحرارة 45° م أو انخفضت الى 10° م يتضرر النبات بشدة حيث تحترق الأوراق وتجف السيقان الكاذبة ويمتد الضرر الى القمة النامية والنورة الزهرية والسباطة. وأفضل الأراضى لزراعة الموز الطميية جيدة الصرف والتى تحتوى على نسبة كبيرة من المادة العضوية التى تساهم فى حفظ الرطوبة حول الجذور وتوفير التهوية. ويجب تجنب زراعة الموز فى الأراضى الثقيلة ذات مستوى الماء الأرضى المرتفع وكذلك الأراضى الكلسية والملحية وتجود زراعتة أيضاً بالأراضى الرملية (الجديدة) ذات القوام السلتى والخالية من الطفلة بشرط اﻹهتمام بالتسميد العضوى والمعدنى واتباع نظام الرى بالتنقيط وعموماً عند اختيار التربة المناسبة يجب ان تكون خالية من النيماتودا لما تسببة من خطورة على بستان الموز. * أهم الأصناف فى مصر: (1)الأصناف قصيرة الساق الكاذبة: وتتميز بعدم تساقط الأزهار الخنثى ولون النباتات أخضر مشوب بالبقع البنية ومنها: – الصنف الهندى: يصل طول ساقة الكاذبةالى 2م والسباطة مندمجة ووزنها يتراوح مابين 15-18كجم وهذا الصنف مقاوم للرياح نظراً لقصر ساقة الكاذبة ويعاب علية بشدة اصابته بالأمراض الفيروسية (التورد – التبرقش) وثماره لا تتحمل التداول والنقل. – الصنف البسراى: يفوق الصنف الهندى فى صفاته الخضرية والثمرية ويصل طول ساقة الكاذبة الى 2,25م ويتراوح وزن السباطة ما بين 18-20كجم وتتماثل خصائصة مع الصنف الهندى تماماً. (2)الأصناف طويلة الساق الكاذبة: وتتميز هذة الأصناف بتساقط الأزهار الخنثى ولون القنابات بنفسجى ومنها: – الصنف المغربى: ويصل طول الساق الكاذبة فيه الى 3,5 ووزن السباطة مابين 25-30كجم وثماره ذات نكهة ممتازة وله قدرة عالية على التداول والنقل ويعاب علية تأثرة الشديد بالرياح واحتياجه لسندات طويلة. – الصنف وليامز: وهوأقل طولاً من الصنف المغربى ويصل طول ساقة الكاذبة الى 2,75م ووزن السباطة مابين 30-35كجم وثماره ذات جودة عالية والسباطات تحتاج لسنادات خشبية لحملها. – الصنف جراندنين: وهو يشبه الصنف الوليامزالا أنه أقل طولاً لا تتجاوز ساقة الكاذبة 2,5م ووزن السباطة مابين 30-35كجم وثماره ذات جودة عالية والسباطات تحتاج لسنادات خشبية. (3)الأصناف ذات ساق كاذبة طويلة جداً: ومنها أصناف البراديكا والسنديهى والأمبل وهى أصناف غير تجارية ورديئة الصفات وتستخدم هذة الأصناف كمصدات رياح لمزارع الموز. * اعداد وزراعة المشتل: 1.انتاج الشتلات بالطريقة التقليدية: يتم اختبار أرض المشتل بحيث تكون صفراء خفيفة جيدة الصرف خالية من النيماتودا ويتم تجهيز الأرض ابتداءاً من شهرى ديسمبر ويناير بحرثها جيداً واضافة السماد العضوى المتحلل بمعدل 30م مكعب للفدان وتخطط الأرض على خطوط على أبعاد متر وأفضل ميعاد لزراعة المشتل هو منتصف شهر فبراير ويمكن أن يستمر حتى نهاية شهر مارس وتزرع النباتات على أبعاد 50سم فى حالة البزوز الصغيرة وعلى أبعد 1م فى حالة الخلفات وعلى أبعاد متر ونصف فى حالة الكورمات الكبيرة وتقسم أرض المشتل الى أحواض صغيرة وتروى رياً منتظماً وبع شهر أكتوبر ويتم اضافة سماد سلفات البوتاسيوم بمعدل 200كجم للفدان وتوضع دفعة واحدة فى شهر يوليو للمساعدة على تكوين كورمات كبيرة الحجم ويجب اﻹهتمام بعمليات العزيق السطحى ﻹزالة الحشائش مع عدم اﻹضرار بالمجموع الجذرى ويفحص المشتل دورياً ﻹكتشاف أى اصابة فيروسية مثل تورد القمة أو التبرقش حيث يتم تقليع النباتات المصابة وحرقها. ويتم رش المشتل دورياً بأحد المبيدات الحشرية للقضاء على المن مرة كل أسبوعين. وبعد عام من زراعة المشتل يتم تقليعة فى شهر فبراير من العام التالى وقبل التقليع يتم ازالة جميع الأوراق ماعدا ورقة البلعوم (الورقة الملفوفة) وتترك الخلفات فى مكان كظلل لفترة لا تزيد عن عشرة أيام قبل الزراعة فى المكان المستديم وذلك ﻹلتئام الجروح وجفافها كما تزال جميع البزوز والشتلات الصغيرة والغير صالحة للنقل بالمكان المستديم ﻹستخدامها فى زراعة مشتل جديد. 2.انتاج الشتلات بالطريقة الحديثة للاكثار: حيث يتم اﻹكثار باستخدام طريقة زراعة الأنسجة النباتية وهى تتلخص فى ٳستخدام القمم النامية للنباتات بتقسيمها الى أجزاء عديدة وكل جزء يوضع فى بيئات غذائية معينة وفى أنابيب معقمة ﻹنتاج نباتات صغيرة يتم أقلمتها وتربيتها بصوب معينة معدة لذلك وحين تصل النباتات لطول 40-50سم وتحمل من الأوراق 8-10ورقات تكون جاهزة للنقل وزراعتها بالمكان المستديم. * اعداد الأرض وطرق الزراعة: يتم حرث الأرض جيداً مع اضافة متر مكعب جير مطفى للفدان لتطهير الأرض من الديدان الثعبانية وللمساعدة على تحليل المواد الغذائية ثم يعاد حرثها حرثاً عميقاً حتى 50سم تحت التربة عدة مرات مع تسويتها تسوية جيدة ثم تتم الزراعة بٳحدى طريقتين: (1)فى الأراضى القديمة تتم الزراعة بطريقة الجور حيث تحفر الجور بأبعاد 1م×1م وبعمق 70سم وتترك مدة كافية قبل الزراعة لتشميسها وتطهيرها وتردم الجور بالتراب الناتج عن الحفر والمخلوط بالسماد البلدى (السبلة) بمعدل 8 مقاطف مع ٳضافة نصف كيلو جرام كبريت زراعى ويحدد أماكن النباتات فى وسط الجورة وتقسم الأرض الى أحواض ثم تروى رياً خفيفاً حتى تهبط الجور وتصبح فى مستوى سطح الأرض ثم تترك لتجف جفافاً مناسباً وتكون جاهزة لزراعة الشتلات، وتكون الزراعة على مسافة 3.5×3.5 للأصناف قصيرة الساق وعلى مسافة 4×4م للأصناف المغربى والوليامز والجراندنان مع تربية ثلاثة نباتات بجوار الأم ويمكن الزراعة على مسافات 2×2م للأصناف القصيرة و 2.5×2.5 للأصناف الطويلة مع تربية نبات واحد بجوار الأم. (2)فى الأراضى الجديدة تتم الزراعة بطريقة الخنادق حيث تحفر الخنادق بعرض 1.25م وعمق 70سم وتترك معرضة للشمس وقبل الزراعة يتم ردم الخنادق بالطبقة العليا من تراب الخندق مع مخلوط من السماد البلدى أو السبلة بمعدل 100م مكعب / فدان مضافاً اليهاسماد السوبر فوسفات بمعدل 500كجم ببفدان + 250كجم كبريت زراعى للفدان على أن تخطط هذة الكمية مع بعضها البعض جيداً ثم تروى الأرض رياً غزيراً ثم تترك لتجف الجفاف المناسب ثم يتم تحديد أماكن الجور فى وسط الخندق وتتم الزراعة على أبعاد 3×3.5 مع زراعة نباتين فى الجورة الواحدة حيث يبعد النبات عن الأخر حوالى 50سم وبذلك يحتاج الفدان الى 800 نبات فى السنة الأولى على أن يربى نبات واحد بجوار الأم كل عام ويمكن الزراعة على أبعاد 2.5×3م مع زراعة نبات واحد فى الجورة الواحدة ويحتاج الفدان فى هذة الحالة 560 نبات فى السنة الأولى على أن يربى نباتين بجوار الأم كل عام. * زراعة الشتلات: – بالنسبة للشتلات التقليدية تترك بضعة أيام بعد تقليمها وقبل الزراعة لتلتئم جروح القلقاسة ثم تزال جميع البزوز والجذور التالفة والأجزاء المتعفنة من القلقاسة ثم تزرع بعمق حوالى 25سم بحيث تكون القلقاسة وجزء بسيط من الساق الكاذبة (حوالى 10سم) مدفوناً تحت سطح الأرض ثم يردم حولها وتثبت التربة جيداً بالضغط عليها ثم تروى النباتات رياً خفيفاً. – بالنسبة للشتلات ناتج زراعة الأنسجة فيتم حفر حفرة باجورة أو بالخنق مساوياً لحجم الكيس البلاستيك ويتم ازالة قاعدة الكيس بمطواة حادة على أن تسند قاعدة الكيس باليد ثم يوضع بالحفرة المعدة لذلك ثم تردم الحفرة من جميع الجوانب على الكيس ويمسك بحواف الكيس ويرفع لأعلى ويتخلص منة. * ميعاد الزراعة: – بالنسبة للشتلات التقليدية فتزرع فى الأرض المستديمة بداية من منتصف شهر فبراير حتى أوائل شهر أبريل. – أما شتلات ناتج زراعة الأنسجة فتزرع فى ميعادين الأول خلال شهرى مارس وأبريل (العروة الربيعى) والثانى خلال شهرى يوليو و أغسطس (العروة الصيفى). * اﻹحتياجات السمادية: تسميد الموز فى الأراضى القديمة: يوصى بتسميد الموز فى أرض الوادى فى السنة الأولى للزراعة بأن يضاف للجورة الواحدة التى بها خلفة واحدة 2كجم سلفات نشادر تضاف على دفعات بداية من مايو حتى نهاية أكتوبر ويحتاج الفدان فى هذة الحالة الى 600كجم سلفات نشادر أو مايعادلة من الأسمدة الأزوتية الأخرى. أما السنة الثانية وما بعدها فيكون التسميد للجورة الواحدة التى بها ثلاث خلفات فيضاف شتاءاً الأسمدة العضوية بمعدل 8 مقاطف سماد بلدى مضاف الية واحد كيلو سوبر فوسفات أما بالنسبة للأسمدة الأزوتية فيضاف للجورة 4كجم سلفات نشادر تضاف على دفعات بدءاً من أول ابريل حتى نهاية أكتوبر كما يضاف سماد البوتاسيوم على دفعتين الأولى فى شهر أبريل والثانية فى شهر يوليو. تسميد الموز فى الأراضى الجديدة: الجدول التالي يوضح الاحتياجات السمادية للفدان الموز في الأراضي الرملية تحت نظام الري بالتنقيط : الشهر نترات نشادر كجم/ يوم سلفات بوتاسيوم كجم / يوم حامض فوسفوريك لتر/ أسبوع سلفات ماغنسيوم كجم / أسبوع أسمدة العناصر الصغري سلفات زنك جم / أسبوع سلفات منجنيز جم / أسبوع حديد مخلب جم / أسبوع مارس أبريل مايو يونيه يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر 3 4 5 8 8 10 10 8 4 3 4 8 10 10 14 14 10 7 1 1 1 2 2 2 2 2 1 1 1 1 1.5 1.5 1.5 1.5 1 1 – – 250 250 250 250 250 – – – – 250 250 250 250 250 – – – – 250 250 250 250 250 – – * الرى: – نظام الرى السطحى بطريقة الغمر ويتبع هذا النظام فى الأراضى القديمة عن طريق عمل أحواض تغمر بالمياه وتروى مزارع الموز فى هذا النظام بمعدل كل 5- 8 أيام صيفاً وبمعدل 15-20 يوماً شتاءاً حسب نوع الأرض والمناخ السائد بالمنطقة ويحتاج الفدان الذى يروى بهذا النظام لحوالى 10-12 ألف متر مكعب ماء فى العام. – نظام الرى بالتنقيط ويتبع فى الأراضى الجديدة ويلزم وضع خرطومان على جانبى صف الخلفات على أن يكون معدل تصريف النقاط 4 لتر فى الساعة وفى هذا النظام يحتاج الفدان الى 8-10 ألف م3 سنوياً يمكن توزيعها على النحوالتالى: الشهر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر كمية المياة م3 / يوم 10-15 15-20 20-25 25-30 30-40 40-50 40-50 40-50 35-40 35-40 15-20 10-15 * التربية والأنتخاب: يتم اختيار العدد المناسب من الخلفات الصغيرة بجوار الأم لتعطى محصول العام التالى وازالة ما عداها من خلفات والغرض منها توفير أفضل الظروف المناسبة لنمو الخلفات الى جانب التحكم فى مواعيد اﻹزهار وجمع المحصول ويتم الأنتخاب للخلفات حيث تبدأ النباتات من بداية شهر مارس فى اخراج البزوز حول الأم بكثرة وبدون انتظام حيث يتم ازالتها جميعها حتى نهاية شهر ابريل ثم تترك أى بزوز تخرج حول الأم بعد ذلك بحيث يتم تربيتها ويتم اﻹنتاب منها خلال شهر يونيو وذلك بالنسبة للأراضى القديمة التى تروى غمراً أما بالنسبة للأراضى الجديدة المروية بالتنقيط فيتم ازالة أى بزوز تظهر قبل نهاية مايو على أن تترك أى بزوز تخرج حول الأم بعد ذلك حيث تجرى التربية وانتخاب الخلفات خلال شهر يوليو. * العزيق: تجرى عزقة شتوية خفيفة خلال شهرى نوفمبر وديسمبر ويمكن أن تستمر حتى شهر يناير حيث يتم التخلص من الحشائش مع تقليب الأسمدة العضوية المناسبة شتاءاً وبعد شهرين وفى حالة ظهور الحشائش مرة أخرى فيتم ازالتها يدوياً بالخربشة. * القلقسة: وهى عملية ازالة قلقسات الأمهات القديمة وردم مكانها بالتراب حتى لا تعيق نمو جذور الخلفات الجديدة ولمنع نمو خلفات صغيرة ضعيفة غير مرغوب فيها وحتى لاتتعفن وتكون مصدراً للعدوى بأعفان الجذور وتتم هذة العملية بعد مرور 2-3 سنوات من عمر المزرعة وتجرى خلال شهرى فبرايرومارس. * التوريق: وفيها يتم ازالة الأوراق الجافة من النباتات بعد مرور فصل الشتاء والأنتهاء من جمع المحصول وتتم غالباً فى شهر مارس ويمكن اجراءها خلال شهر يوليو بعد تربية وانتخاب الخلفات وذلك للسماح بالتعرض للشمس لتنمو بصورة جيدة وفى الغالب تتم هذة العملية للأوراق المكسورة أو المتدلية فوق الخلفات. * قطع طرف النورة (الخصى): وفية يتم ازالة الأزهار المذكرة والموجود بطرف العنقود الزهرى وتتم العملية على ثلاث مراحل كما يلى: – الأولى حيث يتم ازالة الثلث السفلى من البرعم الزهرى بعد تفتح أول كف. – الثانية حيث يتم ازالة النصف السفلى من البرعم الزهرى بعد تفتح الكف الخامس. – الثالثة ويتم ازالة الجزء المذكر من البرعم الزهرى بعد تمام تفتح جميع الكفوف مع ترك جزء من الحامل الزهرى بطول 20سم من أخر كف ويدهن بأحد المطهرات الفطرية. * التكيس: وهى عملية تغطية السباطات بأكياس البولى ٳثيلين الزرقاء بغرض توفير الجو المناسب من الحرارة والرطوبة للسباطة خلال أشهر الشتاء (نوفمبر حتى يناير) مما يؤدى الى زيادة سرعة اكتمال نمو السباطة كما تزيد من وزن السباطة والمحافظة عليها من الأضرار الميكانيكية أثناء النمو وجمع المحصول وتتم العملية بداية من أول شهر نوفمبر وتستمر حتى شهر يناير. * أمراض الموز: مرض تورد القمة: وهو مرض فيروسى ينتقل عن طريق الحشرات من النباتات المصابة للنباتات السلمية وأهم أعراضة أن يكون لون الأوراق أخضر داكن مع وجود ٳصفرار على حافة الأوراق المصابة ويقل طول النبات والأوراق عن المعدل الطبيعى لها ووجود خطوط خضراء داكنة متقطعة على أعناق الأوراق والسطح السفلى للأوراق وسهولة كسر الأوراق وفى حالة اﻹصابة الشديدة تتجمع منطقة خروج الأوراق عند قمة النبات وتكون على شكل الوردة ويؤدى الى عدم ازهار النبات واذا ما أزهر كانت أزهارة ضعيفة ولخطورة المرض وسرعة انتشاره يتم تقليع النباتات بالجورة بمجرد ظهور أعراض اﻹصابة بعد وضع قليل من الكيروسين عند قمة النبات ثم حرقة ويعاد حفر الجورة ولا تزرع قبل شهرين مع تعريضها للشمس وتطهيرها بالجير الحى بعد طفيه كما يمكن رش المزرعة كل أسبوعين ٳبتداءاً من شهر مارس وحتى نهاية شهر يوليو بمبيد حشرى ضد المن. مرض تبرقش الأوراق: حيث تظهر على الأوراق مساحات صفراء وبتقدم المرض تصبح ذات لون بنى ثم تجف وخلال فصل الشتاء يبدأ قلب النبات فى التعفن والتحلل ويمتد هذا التحلل الى الكورمة ويؤدى الى تعفنها ويقضى على النبات ويقاوم المرض بنفس أسلوب مقاومة التورد. مرض تعقد جذور الموز: وتتلخص أعراض هذا المرض فى وجود تدرنات على الجذورمختلفة الأحجام تصاحبها اﻹصابة بأعفان الجذور وفى المظاهر على النبات المصاب توقف النمو وصغر حجم الأوراق واصفرارها وعند اشتداد اﻹصابة تذبل النباتات المصابة وتموت ويتم علاج هذا المرض باستخدام احدى المبيدات المتخصصة فى النيماتودا مثل راجبى 15% C بمعدل 17جم/جورة مع تكرار العلاج بعد ثلاثة أشهر.

 

1481950_395974063870981_2086939441_n 1470697_395974050537649_939423417_n

  • 1470697_395974050537649_939423417_n

Previous Image
Next Image

info heading

info content