الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 03:56 مساءا

صحف عالمية تنتقد قانون التظاهر.. وتؤكد: ردة لما قبل الثورة

نوفمبر 25, 2013 4:14 م

انتقدت صحف عالمية قانون التظاهر، الذي اصدره الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، وأشارت صحيفة الجارديان البريطانية، إلى أن القانون الجديد للتظاهر يقيد الحريات، وأن العديد من منظمات المجتمع المدني انتقدته لأنه يقلل كثيرا من حرية التظاهر، كما أنه يحظر المظاهرات الحاشدة، وهي المظاهرات التي أسقطت كل من الرئيسين مبارك ومرسي.
وأكدت الصحيفة، على أن القانون يعطي للشرطة سلطات كبيرة في منع التظاهر في الأماكن العامة، بحجة تهديده للأمن القومي، لافتة إلى تصريحات جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، الذى أكد فيها أن القانون يعتبر ردة لعصر مبارك مرة أخرى.

فيما أوضحت صحيفة جلوبال بوست الأمريكية، أن العديد من ناشطى حقوق الإنسان انتقدوا القانون، مؤكدين أنه قمعي وضد الديمقراطية.
وقالت هبة مرايف، مديرة منظمة هيومن رايتس وتش، في مصر للصحيفة، إن القانون يزيد القمع ضد المظاهرات السلمية، وكان من الممكن ان يتم التمسك بالإصدارات السابقة، والتي كانت تنص على أنه إذا كانت وزارة الداخلية تريد حظر احتجاج فلابد من الذهاب إلى المحكمة.
وتشير الصحيفة، إلى أن نص القانون يلزم الإخطار قبل البدء بالحملات الانتخابية، مشددة على أنه له آثار خطيرة على ديمقراطية مصر الوليدة، مضيفة أن المسيرات التي تتكون من أكثر من 10 أشخاص، مسموح بها إذا كانت لأغراض غير سياسية، ما تراه الصحيفة يحد من حرية التجمع.
وتضيف الصحيفة، أن هناك أقاويل تترد في مصر، بأن الحكومة تعمل على صياغة مجموعة من القوانين للحد من الاضطرابات، بما في ذلك قانون مكافحة الإرهاب غامض الصياغة، وقانون يحظر الكتابة على الجدران.
وانتقدت صحيفة فاينيشيال تايمز البريطانية، القانون ووصفته بأنه يفرض قيود وحشية على التظاهرات، وأن منظمات حقوق الإنسان لم تقبل بهذا القانون، مضيفة أن القانون يهدر مكاسب ثورة 25 يناير التي اطاحت بمبارك، مشددة على أنه يعطي صلاحيات واسعة لوزير الداخلية لمنع أي تجمعات.

 

Demonstrations


info heading

info content