السبت 16 ديسمبر 2017 - 07:25 صباحا

صوتك ما زال في مسمعي – بقلم احسان السباعي

نوفمبر 15, 2013 8:12 م

صوتك ما زال في مسمعي
في أذني مازال صوتك حيران
أعاتبه ويعاتبني كي افصح عنك
كي تحكي ما تخفيه
ولا تخفيه عن الحرمان
اني أعرفك
اعتقد اني أعرفك
وافهم دمع الوجع فيك
ادري كيف تشتد النار
كيف تتلاطم أمواج البحار
كيف تتهاوى مع الخريف
الأغصان
فهنا حنين كامن تحت ردائك
وهناك ترقد الأشواق
ما زالت عيونك تبحت عن الأنوار
ما زلت لست واتقة
ان كنت دخلت عرس الأزمان
ام ما زلت في حجر الحرمان
ابحث عن جسر الأمان
والشوق أتاني كالطوفان
هل انت القادم
من زمن النسيان ؟
صوتك ما زال في مسمعي
في أذني سهران
يحمل الأمل العائد
من بطن الأحلام
وأماني الفرحة العالقة
في سقف الجدران
وبقايا الزمن المهترئ
ينفث سمه
فينا الثعبان
يا انت يا صدق إنسان
الصدق باق
على مر الأزمان
بقلم احسان السباعي

 

1392701_535645639859008_1651271872_n


info heading

info content