الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 02:14 مساءا

تصريح كارثي من البلتاجي الان هيودي البلد في داهية اتفرج يا شعب مصر ربنا يستر

أغسطس 20, 2013 8:46 م

قال الدكتور محمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، إنه لا يستبعد قيام ما وصفه بـ«النظام الانقلابي» بقتل الجنود الخمسة وعشرين، صباح الإثنين، في سيناء، وذلك لـ«صرف الأنظار عن جرائمه بحق المتظاهرين العزّل»، بحسب قوله.
وقال، في صفحته على «فيس بوك»، الإثنين: «لا أستبعد أن النظام الانقلابي هو من قتل جنود الأمن المركزي الخمسة وعشرين في سيناء، وضحى بهم لتثبيت صورة (المعركة ضد الإرهاب) وصرف الأنظار عن جرائمه التي كان آخرها مقتل 38 معتقلا بالرصاص الحي داخل سيارة الترحيلات».
وأضاف: «ندين كل صور القتل والعنف ضد المدنيين والعسكريين في سيناء وفي غير سيناء»، مؤكدًا: «مرة ثانية لا أستبعد أن النظام الانقلابي سيغدر برجال الشرطة والأقباط بل حتى بالبلطجية في مثل هذه الأعمال الخسيسة، من أجل تبرير أفعاله الاجرامية ضد المتظاهرين العزل الذين أفشلوا الانقلاب سياسيا وشعبيا».
واختتم «البلتاجي» بالقول: «ثورتنا ستبقى سلمية وسلميتنا ستبقى أقوى من

الرصاص بسبب احتمائنا بالحق الذي ندافع عنه، ومحاولة جرنا للعنف وردود الأفعال العنيفة ستفشل مهما كانت التضحيات».
ولقي 25 جنديًا مصرعهم وأصيب 2 آخران، بعد تعرضهم لهجوم استهدف حافلتين تقلهم، صباح الإثنين، بمنطقة السادوت الواقعة بين مدينتي رفح والشيخ زويد، وتم نقل الجثامين والمصابين إلى مستشفى العريش والمستشفيات القريبة، حسبما أعلن اللواء أسامة إسماعيل، مساعد وزير الداخلية لأمن منطقة سيناء.

 

download (5)


info heading

info content