الخميس 14 ديسمبر 2017 - 06:11 صباحا

بطرس غالي: المصريون أسقطوا حكما فاشيا بغطاء ديني

أغسطس 18, 2013 1:12 م

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أرسل الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بطرس بطرس غالي، برسالة شخصية إلى الأمين العام الحالي، بان كي مون، قال فيها إن ما جرى في مصر يوم “30 يونيو” الذي شهد مظاهرات انتهت بعزل الرئيس محمد مرسي بعد أيام، كان “ثورة متكاملة الأركان” جرى خلالها “التخلص من حكم فاشي بغطاء ديني.”

وتأتي رسالة غالي بعد انتقادات دولية لما جرى في مصر، إذ أدان كي مون استخدام العنف لفض اعتصامات جماعة الإخوان المسلمين وأنصار مرسي، كما وجه مجلس الأمن الدولي دعوة مباشرة لإنهاء أعمال العنف، في حين قامت دول أوروبية باستدعاء سفراء مصر لديها، كما ألغت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية تدريبات عسكرية مع القاهرة.

وقال غالي في رسالته إن دور المنظمة الدولية بجميع آلياتها ومكوناتها هو “تحقيق السلم والأمن الدوليين والتعاون بين الدول” وأن ما يصدر عنها يجب أن يأتي “محققا لمبادئها وميثاقها من أجل خدمة السلم والأمن والعدل والتصدي للإرهاب.”

وتابع غالي في رسالته التي نشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية نصها، أن ما جرى في مصر يوم 30 يونيو/حزيران الماضي “كان ثورة متكاملة الأركان تمت بإرادة شعبية كاسحة.”

وتابع غالي بالقول إن الشعب المصري “خرج في ثورته للتخلص من حكم فاشي بغطاء ديني عمل على تقسيم المجتمع لصالح فصيل على حساب مجمل الشعب، وأيضا للتخلص من حكم يعمق التمييز” على حد تعبيره.

 

gal.Boutros.Ghali.jpg_-1_-1


info heading

info content