الخميس 14 ديسمبر 2017 - 03:01 مساءا

لأول مرة منذ ثورة يناير.. التحرير مغلق بأمر القوات المسلحة.. مدرعات الجيش ومصفحات القوات الخاصة تنتشر بمحيط الميدان.. ومنع دخول المتظاهرين.. ومصدر أمنى: إخلاء الميدان خلال ساعات

أغسطس 16, 2013 4:39 م

فى سابقة هى الأولى من نوعها منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، أغلقت قوات الجيش المدعومة بمدرعات من الشرطة جميع مداخل ميدان التحرير صباح اليوم، الجمعة، أمام المواطنين والمارة، جاء ذلك عقب دعوات الإخوان للخروج بمسيرات فى أرجاء القاهرة للرد على فض اعتصامى رابعة العدوية وميدان النهضة الأربعاء الماضى.

واستخدمت قوات الجيش الأسلاك الشائكة والحواجز الحديدية مدعمة تواجدها بالعديد من مدرعات الشرطة لتأمين الميدان ضد هجوم متوقع من مؤيدى الإخوان.

وعاون أفراد اللجان الشعبية قوات الجيش والشرطة فى إغلاق الميدان وتوضيح حقيقة عملية الإغلاق للمارة الذى انتابهم غضب شديد من تعطيل مصالحهم، كما منعت قوات الجيش كافة المواطنين والعمال من المرور بميدان التحرير سوى أفراد أمن مجمع التحرير وأفراد الشرطة، كما سمحت بمرور الأقباط لحضور “الصلاة” بكنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية، فى حين منعت الصحفيين والإعلاميين من الدخول.

كما أغلقت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق محطة السادات ضمن عملية التأمين حفاظًا على أرواح المواطنين حال وقوع اشتباكات متوقعة، حيث أذاعت إدارة العلاقات العامة من خلال مكبرات الصوت بالمحطات المجاورة لمحطة السادات فى الخطين الأول والثانى نداءً إلى المواطنين لإعلامهم بإغلاق “السادات”.

وتباينت ردود أفعال المواطنين على عملية إغلاق قوات الجيش للميدان حيث سيطرت حالة من الغضب بدت على وجه وحديث المواطنين تطورت إلى مشادات بين ضباط الجيش ومارة استاءوا من إغلاق التحرير، فى المقابل أبدى مواطنون سعادتهم من تأمين الجيش للميدان وحمايته ضد هجمات مؤيدى الإخوان وبادلوا عناصر الجيش من الضباط والجنود عبارات الحماسة ومقاومة الإرهاب والقضاء على مقاومى السلطات.

وصرح مصدر أمنى لـ”اليوم السابع”، أن عملية الإغلاق جاءت حرصًا من القوات المسلحة على سلامتهم، مؤكدًا أن قوات الجيش ستعمل خلال ساعات على تنظيف الميدان من الباعة الجائلين وإجلائهم خارج الميدان، مشيرًا إلى أن مدة إغلاق الميدان 24 ساعة فقط بدأت فى السابعة من صباح اليوم الجمعة.

من جانبه آخر، تغيب خطيب مسجد عمر مكرم عن صلاة الجمعة بميدان التحرير، ودعا جامع عمر مكرم بالنيابة عن شاهين إلى نبذ العنف كى تمر مصر من تلك النفق المظلم وحتى لا تتحول مصر إلى بحور من الدماء.

فيما دفعت وزارة الداخلية بعدد من الكلاب البوليسية لمحيط الميدان، وذلك خوفًا من وجود أى مواد متفجرة بداخل السيارات القريبة من الميدان.

 

22

 

 


info heading

info content