الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 07:49 مساءا

خطوط واصلة “تحديد الأهداف .. لتكملة المطاف”

أغسطس 6, 2013 5:02 ص

          

كتب _محمود الضوى

لعلك لاحظت أن حياتك رتيبة ومملة وليس لك هدف رغم أنك لم تصل إلى شئ ذات قيمة تستطيع أن تقول أنك أنجزت ذلك الموضوع إن ذلك الشعور الذي قد يصيب أى شخص ليس لديه أهداف أو قد يكون له هدف ولكن دون تخطيط أو تحديد لأهدافه يصل به فى النهاية إلى الفشل الزريع الذى يفقده إحساسه بقيمته وبحياته.إن المرء إذا فقد الهدف سيصبح حينئذ منفعلاً بالحياة لا فاعلاً فيها، والفشل لا يصيب الإنسان إلا بسبب عدم التخطيط أو الغفلة، أو البعد عن المنهج العلمي المبني على البصيرة، ولكي يتجنب الفشل في الحياة، ويحقق أهدافه، لابد له من مرشد يرشده في كل خطوة من خطواته. لا شك أن فاقد الهدف يفقد الإرادة أيضاً، وفاقد الإرادة لا يملك خطة في الحياة، وفاقد الخطة سيكون بالتأكيد جزءاً من خطط الآخرين وآلة بأيديهم، ولن يتحكم بعد ذلك بمصيره، حيث أن غيره هو الذي ينوب عنه في قراراته عنه في اتخاذ القرار، وليس له إلا أن يرصخ لتلك القرارات، حسنة كانت أم سيئة، وغالباً ما تكون تلك القرارات في غير مصلحته. أن فقدان الهدف يعني فقدان محور الحياة، ومن دون المحور يكون وضع الانسان مضطربا في داخل نفسه، وفي تصرفاته، وفي علاقاته مع الآخرين، مثلما الأمر في الذرة عندما تفقد نواتها، فتضطرب حركة الالكترونات وتضل مسيرها فتصطدم وتفجر بقية الذرات, من هنا كان تحديد الهدف أمراً أساسيا في حياة الانسان والأمة، والانشغال عن ذلك خطأ فظيع، لأنه سيفوت الفرصة على جميع الفرص على صاحبها، فمن أنت؟ وماذا تريد؟ أمران مترابطان، بل لا تستطيع أن تعرف من أنت، إذا لم تعرف ماذا تريد، فمن دون معرفة ماذا تريد فلست أنت نفسك؟

فوائد تحديد الأهداف

1_التحكم فى الذات

2_الثقة بالنفس

3_قيمة النفس

4_إدارة الوقت

5_حياة أفضل

ولنا كلمات فى كيفية تحديد الأهداف ولذلك وجب عليك تحديد هدفك لترسم خطا واصلا بينك وبين مستقبلك وبينك و”بين الناس”

 

m


info heading

info content