الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 06:13 مساءا

أنس فودة بعد عودته من الإمارات: احتجزونى 35 يوما بدعوى أننى إخوانى.. وهناك كثير من المعتقلين المصريين

أغسطس 5, 2013 4:55 ص

أكد الصحفي أنس فودة، الذى وصل مساء الأحد، إلى مطار القاهرة عائدًا من الإمارات بعد الإفراج عنه، أن فترة محبسه كانت تجربة صعبة، مؤكدا أنه لم يتعرض لأي معاملة سيئة داخل محبسه في الإمارات ولكن شعوره بالحبس هو أصعب ما في الأمر.

وأوضح فودة لبرنامج “رمضان بلدنا” أنه خضع للتحقيق من جانب الجهات الأمنية هناك فور القبض عليه لمدة استمرت 35 يوماً وأن المحقق وجه له أسئلة تتعلق بالانتماء السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما أكده فودة في التحقيقات، قائلا : “نعم أنتمي فكريا لجماعة الإخوان المسلمين ومنذ عام 95 علاقتي بالجماعة دينية فقط عن طريق حضور جلسات علم وقراءة القرآن الكريم، وليس لي أي علاقة تنظيمية بالإخوان، وذلك بسبب عملي بالإعلام الذي يتطلب تطبيق أعلى قواعد المهنية”.

وقال فودة إنه كان محتجزًا طيلة الأيام الماضية داخل حجز انفرادي كما أن هناك الكثير من المصريين معتقلين في نفس مكان احتجازه بنفس الأسباب دون توجيه اتهامات محددة لهم.

وكشف فودة أنه تلقى عروضاً عدة بشأن العمل في وسائل إعلام تنتمي لجماعة الإخوان كان آخرها من مراد علي، القيادي في الجماعة، الذي التقاه في دبي، وقال: رفضت كوني لا أرغب في أن أكون قيادياً في الجماعة أو مسئولا تنفيذياً في المجال الإعلامي، واقترحت عليهم بعض الأسماء الأخرى.

 

2013-635112409616041018-604_main


info heading

info content