الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 02:14 مساءا

كل يوم حديث شريف (25 رمضان )

أغسطس 3, 2013 4:42 ص

اعداد اسماء عبد الحميد

كما جسد النبي صلى الله عليه وسلم قيمة التسامح في سيرته الطاهرة ، فحينما عاد لفتح مكة ورغم كل ما لاقاه وأصحابه من عنت وتعذيب من مشركي قريش وفي موقف كان المسلمون هم الطرف الأقوى والقادر على الإنتقام لما أصابه ، إلا أنه عفا عنهم وقال ” اذهبوا فأنتم الطلقاء” . كما روى الصحابي أنس بن مالك عن رسول الله قوله :  ” رأيت قصورا مشرفة على الجنة ، فقلت : لمن هذه يا جبريل … قال : للكاظمين الغيظ والعافين عن الناس”. وقال صلى الله عليه وسلم لأصحابه “ألا أخبركم بمن يحرم على النار أو من تحرم النار عليه ؟ كل قريب هينٍ لينٍ” ، كما قال : “خير بني آدم البطيئ الغضب السريع الفيئ , وشرهم السريع الغضب البطيئ الفيئ”.

جاء قول الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم:(رحم الله امرئ سمحاً إذا باع وإذا اشترى وإذا اقتضى).

 

images (1)