الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 08:34 مساءا

خطوط واصلة “الإيثار”

يونيو 25, 2013 12:35 ص

كتب – محمود الضوي

إن الإنسان الذي يعطى ولا يضره العطاء فهو سخي ,والإنسان الذى يعطى الأكثر مع ترك القليل فهو جواد

, أما من يعطى وهو بحاجة إلى ماأعطاه فهو المؤثر .

إن الذين يؤثرون على أنفسهم على غيرهم هم القوم المفلحون قال تعالى :” وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”

فلو نمى جانب الإيثار لدينا لكنا أقنع الناس وأغناهم , ومن جانب أخر نجد أن الإيثار يوقى الشح

الذى يورث العداوة والبغضاء بين الناس

فهناك من يرى هذا لديه الكثير ولا يعطى شيئا منه , وهذا يملك أكثر مما يستحق

وأن هذا .. وهذا … وهذا …. , كل ذلك وأكثر يولج فى خواطر القلوب المريضة التي تكره الخير للناس وتحبه لنفسها فقط . لقد ضرب الأنصار فى المدينة أكبر مثلا فى الإيثار لإخوانهم الذين هاجروا إليهم فكانوا نعم الإخوة

إن الإيثار يورث المحبة ويقتل البغضاء والشحناء بين الناس

لذلك قوى إيثارك برضى الله أولا قبل رضى العباد وبل وإرضى الله وإن سخط الناس ولا ترضى الناس فى سخط الله

ثانيا إإثر غيرك على نفسك لتكون أغنى الناس ولتجعل المحبة عنوان لك ولترسم خطا واصلا بينك و”بين الناس”

4444444444444444


info heading

info content