الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 03:17 صباحا

كل يوم قصة نجاح 21 / 6 / 2013

يونيو 21, 2013 12:46 ص

اعداد – نورهان عادل
رَن جَرسُ الهَاتِف فِي منْزل منَ منَازل أَحيَاء كَاليفورنيا الهَادئَہ ..

ڳانَ المنْزل لِزوجيْن عَجوزين لهُما ابنٌ

وَاحِد فِي الجَيش الأمْريكِي *us* ..

تَسابَق الزَوجَان لتَلقِى المُكالمَہ فِي شَوق

ۆ قلَق..

أبِي ، إنَہُ أنَا كلارك .. كيف حالكُمَا

الأُم: هَل أنتَ بِخير

كلارك: نعَم أنا بِخير ..

الأَب: حقاً ، ۆ متَى ستعُود للبَيت

*كلارك : لٱ أستطِيع الآن يا أبِي ، فإن مَعي صَديْق

فَقدَ ذراعيہ وقدمَہُ اليمنَى ..

ۆ بالكَاد يتحرَك هَل أستطيعُ أَنْ أُحضرَه
مَعي

أنَا لا أستَطيع أنْ أترُكہ ، وهُو يخشَى أنْ يرجع لأهلِہ بهَذه الصُورة ..

ۆ لٱ يَقدرعلَى مُواجهتهِم ، إنَہ يتسَاءل :

هلْ يا تُرى سَيقبلونہ عَلى هَذا الحَال أَم سيكُون عبئاً وعالةً عليهِم

*الأب: دَعْ الأَمر للمُستشفى ليتَولاه ، ولكِن أَن تُحضِره معَڳ،فهذَا مُستحيل مَنْ سيخدمُہ
سَيكُون عالَہ علينا ، مَنْ سَيستطِيع أَنْ يَعيشَ معَہ

كلارك: هَلْ هَذا هوَ قَرارُك الأَخير

الأب: نعَم يَا بُنَي..

ڳلارك : لا بُدَ أَن أذهَب الآن وداعاً

ۆ بعدَ يَومين مِن المُحادثَة إنتشَلت القُوَات

البحريَہ جُثةَ المُجنَد كَلارك مِنْ مَياه خَليج

كَاليفورنيَا بعدَ أَنْ استطَاع الهرب مًـْـט

مُستشفَى القُ

*القُوات الأمريكيَہ وانتحرَ مِنْ

فَوق إحدى الجسُور ..

دُعيَ الأَبُ لاستلامِ جُثة ولَده .
..
وكَم كَانت دهشتُہ عندمَا وجدَ جُثة الابن

بلا ذراعِين ولا قدَم يُمنى..

فأخبرَه الطَبيب أنَہُ فقدَهم فِيْ الحَرب !
عندهَا فقَط فهم

لم يكُن صديقَ ابنِہ </3

إنمَا ( ڳلارك )

*الذِي أرادَ أن يعرفَ موقفَ

الأبوين مِن إعاقتِہ قبلَ أنْ يُسافرَ إليهِم

ۆ يريهِم نفسَہ ..

إنَ الأَب فِي هَذه القِصَہ يشبہُ الكثيرِين مِنَا ..

ربمَا من السَهل عَلينا أَن نُحب مجموعَة

مِنْ حولنَا دُونَ غيرهِم لأنهُم ظرفَاء أو لأنَ شكلهُم جَميل ..

ۆ لكننَا لا نستطِيع أنْ نحبَ أبداً غيرَ

الكاملِين سواءًا أكَان عدَمُ الكمَال فِيْ

ٱلشَكل أو فِي الطَبع أو فِي التصرُفَات .

ليتنَا نقبَلُ كُل واحِدٍ عَلَى نَقصِه مُتذكريْنَ

دَائماً إنَنا نَحنُ أيضاً ، لنَا نَقصنَا

وَإنَه لا أحَد كامِل مهمَا بدَا عكسُ ذلك

 

15


info heading

info content