الاثنين 11 ديسمبر 2017 - 09:21 صباحا

اغيثونا /محمود عبد الفضيل أرمنت

يونيو 9, 2013 1:15 ص

إلى كل المسؤلين فى وزارة الصحة مستشفى أرمنت المركزى
يتحول إلى لا شيئ يوم الجمعة الموافق 7/6/2013 توجهة المهندس
سيد محمد من نجع دنقل مركز ارمنت إلى مستشفى ارمنت المركزى
بسبب الم مفاجئ لزوجتة ولانة الاقرب الية ولان زوجتة تحمل جنينها فى شهرها الثالث
فكان لا بد من اسعاف سريع وجد المستشفى عديمة الاضاءة وكانهم يخافون تكلفة الفواتير
وما ان دخل غرفة الاستقبال كما يطلقون عليها حتى فوجىء بالزبالة تملئ المكان
وبعد فترة جاءة احد الاشحاص وسالة عما يريد وليس معة ما يثبت انة موظف بالمستشفى
فقال لة عن الحالة التى تعانيها زوجتةو اختفى بعد زلك وجاءة بعد نصف ساعة واخبرة بان المستشفى ليس فيها طبيب كيف زلك مستشفى بلا اطباء* السادة المسؤلين مستشفى ارمنت المركزى
اصبح منز زمن اقل من وحدة صحية مهملة ليس فيهااطباء فمرضاها يتم تحويلهم الى المستشفى الدولى تلقائيا
اصبحى نقطة عبور واصبح مقلب زبالة خالى الاطباء والمرضى هل يرضى الله مستشفى مركزى يخدم مركز باكملة اصبح وكرا العاملين فية لاهم لهم سوى ان يتسامروا فليزهب المرضى الى الجحيم
نحن لا نتجنى على احد انتظرونا وسنوافيكم بالدليل على صدقنا صوت وصورة
لكن اين المسؤلين لا ندرى ام انهم لا يدرون ان هناك مستشفى فى ارمنت
حسبنا الله ونعم الوكيل